طلبة أردنيون ينسحبون من نقاش في إحدى المدارس إحتجاجاً على وصف “اسرائيل” بالدولة (فيديو)

رفضت مجموعة من الطلبة الأردنيون في إحدى المدارس الخاصة في عمان حديث أحد الأساتذة المحاورين عن رحلته إلى ما وصفه بـ دولة “اسرائيل” مقاطعين إياه ومصححين له بأن الدولة الحقيقية في تلك الأرض إسمها فلسطين،  ما دفع به للضحك والاستهزاء هو والأستاذة الأجنبية المشاركة معه، مكرراً ذكر دولة الإحتلال، ما دفع بالطلاب القادمين من عدة مدارس،  للتوجه الى مكان جلوسه وسلموه البطاقات التعريفية “البادجات” قائلين ” نحنا ما منتشرف نشارك معكم”.
 
وروى والد إحدى الطالبات الأستاذ رائد علاونة ما تعرضت له إبنته (طالبة ثانوي) وهي المشرفة على الطلبة المعترضين على الأستاذ المحاضر، من دفع وتعنيف، وبينت تصريحات الأب عبر منصات التواصل الإجتماعي أن من قام بالإعتداء على الفتاة يحمل جواز سفر أمريكي وهو من أصل تشيلي.
 
وتابع والد الفتاة ما قام به للدفاع عن إبنته والقضية التي حملتها هي وزملاؤها الطلبة الشباب الأردنيون، وكيف حاول الأستاذ المعتدي تصحيح موقفه تلافياً لفضيحة عبر وسائل الإعلام مبرراً حديثه بجهله بالمعلومات.
 
وتأتي مواقف الشباب العربي بغالبيته والمناهضة للتطبيع مع كيان الإحتلا.ل الإسر.ائيلي في وقت يخوض الفلسطينيون واحدة من جولات الصراع لإستعادة الحقوق المغتصبة في ظل ما تمارسه عدد من الأنظمة العربية من تحركات للتطبيع العلني والسري مع الكيان الغاصب لأرض فلسطين.
 
متابعة: البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.