رغم الصعوبات إقبال جيد على تسليم الأقماح في مركز العنابية وعملية الحصاد مستمرة

بدأ موسم الحصاد في محافظة طرطوس منتصف الشهر الجاري وسط صعوبات تتمثل في تأمين الحصادات وارتفاع أسعار ساعة الحصاد، مع استعداد الجهات المعنية بموسم الحصاد لاستلام المحصول.
وبين علي يونس مدير زراعة طرطوس أنه تم اتخاذ كافة الاستعدادات في المحافظة لحصاد وتسويق المحصول، وتقديم التسهيلات اللازمة للفلاحين من قبل الوحدات الإرشادية والمهندسين والفنيين فيها، موضحاً أنه تم حصاد 843 دونم قمح في مناطق عرب الشاطئ والبصيصه وزاهد في أيام الحصاد الأولى، و أن حصاد القمح مستمر في بعض مناطق المحافظه حيث تم حصاد ١٧٦ هكتار في منطقة طرطوس، و 13 هكتار سقي في منطقة صافيتا، و 26 هكتار بعل، وبلغ مجموع المساحه المحصودة 189 هكتارسقي، و٢٦ هكتار بعل، وما يزال مستمر موسم الحصاد.

و لفت يونس أنه يتم التنسيق مع دائرة الحراج لتوزيع الصهاريج في كافة مراكز الحراج والمؤازرة عند حدوث أي حريق وخاصة عند المواقع الأقرب لحقول القمح وتجهيز المناهل لاستخدامها عند الضرورة، مؤكدا أنه مع قدوم موسم الحصاد وجفاف الأعشاب يجب عدم الاستهانة أبداً بأي مصدر لاشتعال النيران مهما كانت صغيرة.

في حين بين حسان سليمان مدير فرع المؤسسة السورية للحبوب في طرطوس إلى أن مركز العنابية الوحيد في المحافظة و المخصص لاستلام الحبوب أنهى استعداداته لاستقبال موسم ٢٠٢٢ من خلال تجهيز المستودعات بالشكل الجيد وتعقميها، بالإضافة إلى استكمال جميع التجهيزات المخبرية وتجهيز طاقم العمل من أجل شراء الموسم، كما تم تأمين أكياس الخيش اللازمة لتعبئة المحصول من قبل المزارعين، مشيراً إلى الإقبال كبير على تسليم القمح وحجز الأدوار حيث تم تسليم 30 ألف كيس خيش حتى الآن بسعر ٣٠٠٠ ليرة سورية للكيس علما أنه سيعاد ارجاع ثمنه عند تسليم موسم القمح للمركز، وسيتم بدء تسليم القمح في الأول من بداية الشهر السادس القادم،.

وبين سليمان إلى أنه يتم تسليم الأقماح بنظام الدور المسبق ويتم حجز الدور ابتداءا من لحظة شراء الأكياس من مركز العنابية ولفت إلى أن الإنتاج جيد و المركز يتسع لكل الكميات المسوقة في المحافظة، وأكد سليمان إلى أنه سيتم تزويد السيارات التي ستنقل القمح إلى مركز العنابية بالمحروقات من محطة وقود عبر البطاقة الإلكترونية، ومن المتوقع أن تكون محطة اتحاد الفلاحين بجانب المركز.

يذكر أن المساحة المزروعة بالقمح بطرطوس بلغت 14276 هكتار، بينما تبلغ مساحة الشعير 631 هكتار.

طرطوس – رشا سليمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.