من لوحة لاعلانات مدارس ومعاهد خاصة إلى لوحة جدارية لمهد الحضارات

ريف دمشق- البعث ميديا – علي حسون

افتتح وزير التربية الدكتور دارم طباع ومحافظ ريف دمشق المهندس معتز ابو النصر جمران اللوحة الجدارية بعنوان “سورية مهد الحضارات” في مدرسة الشهيد جوزيف ابو زيدان بريف دمشق بلدة صحنايا.
وأشاد وزير التربية بهذه المبادرة الحضارية من قبل الفريق التطوي والجهد الكبير المبذول لانجاز هذا العمل ، معتبراً في تصريح خاص ل ” البعث ميديا ” أن هذا العمل الحضاري يتزامن مع عام الغوطة في ريف دمشق.
واعتبر مدير التربية ماهر فرج أن مديرية التربية قدمت كافة التسهيلات لإنجاز الأعمال، مشيراً إلى أنه تم توجيه دائرة الأبنية المدرسية لإنجاز أعمال الترميم لجدران المدرسة الداخلية وتزيينها استكمالاً لما بدأه الفريق التطوعي من أسوار المدرسة، مشيراً إلى أن هكذا أعمال ومبادرات حضارية ستعمم على كافة مدارس الريف لإعطاء لمسة مميزة وخاصة أن الأعمال السابقة التي عكست الفن الحديث ونفذت في منطقة النبك، لتكون الأعمال اليوم منعكساً حضارياً تاريخياً يظهر الأوابد والحضارات السورية من قبل التاريخ إلى يومنا هذا.
وفي تصريحات خاصة بينت مديرة المدرسة نور رزق ل” البعث ميديا ” أن الهدف من العمل عكس رؤية بصرية بالفن التشكيلي يعبر عن الحضارات السورية بلوحات مقروءة بعيدة عن الزخارف والفنون الحديثة، إضافة إلى تجميل الجدار بعد أن كان لوحة لاعلانات المدارس ومعاهد خاصة.
و أشار الفنان وعضو الفريق التطوعي وضاح سلامة رزق إلى أنه تم العمل على تشكيل جدار تدمري وأعمدة رومانية يتخللها لوحات آشورية وآرامية مثل معزوفة أورنينا والأسد المجنح والسفينة الفينيقية، وأبرز ملامح عصر الحضارات السورية.
يشار إلى أن الفريق التطوعي مكون من ثمانية أشخاص منهم الفنان التشكيلي وضاح سلامة وعدد من خريجي معهد الفنون التطبيقية، وأحد عمال المدرسة.انا