الرياضة السورية تنعي “جنرال” الكرة عبد النافع حموية

نعى الاتحاد الرياضي العام والاتحاد العربي السوري لكرة القدم مدرب ورئيس نادي الكرامة سابقاً الكابتن عبد النافع حموية

وغيب الموت صباح اليوم اللاعب السابق لمنتخب سورية لكرة القدم ومدرب فريق الكرامة عبد النافع حموية عن عمر ناهز ثمانية وستين عاماً بعد مسيرة حافلة في عالم كرة القدم.

حموية كان أحد عناصر الأجيال الذهبية التي خطت إنجازات نادي الكرامة وساهمت في حصد ألقابه فلعب لفئة رجال الكرامة بين عامي 1972- 1986 ولمنتخب سورية بين عامي 1980-198.

وشارك مع المنتخب في تصفيات كأس آسيا في جاكرتا ونهائياتها في سنغافورة 1984 وأحرز مع الكرامة كلاعب بطولة الدوري مواسم 1974- 1975- و1981-1982 وأحرز كأس الجمهورية عام 1982 واعتزل اللعب في 1987 قبل أن يعمل مدرباً له كما درب أندية حطين وتشرين والبرج اللبناني ثم عاد وشغل منصب رئيس النادي أيضاً.

وفي العصر الذهبي للكرامة عام 2006 كان حموية المشرف العام على فريق الرجال الذي لقب حينها بحصان آسيا الأسود.

“حموية” كان واحداً من عرابي نجاح الكرامة في الوصول لنهائيات أبطال آسيا 2006، حيث كان يشغل منصب المشرف العام على الفريق، وكانت له اليد الطولى في الحفاظ على ملعب حمص أرضاً رسميةً لمباريات الكرامة في البطولة، وذلك بعد محاولات نادي الوحدة الإماراتي نقلها إلى دمشق.

ونعت إدارة نادي الكرامة الكابتن عبد النافع حموية في بيان لها عبر صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي: ” تنعي إدارة نادي الكرامة الأسطورة الكرماوية الكابتن “عبد النافع حموية”، الذي كان أحد عناصر الأجيال الذهبية التي خطت إنجازات النادي وساهمت في حصد ألقابه.

وأضافت البيان “كان لاعباً في صفوف فريق كرة القدم، قبل أن يعمل مدرباً له، كما شغل منصب رئيس النادي أيضاً”.

ووصف إدارة الكرامة حموية بـ “أسطورة نادي الكرامة وجنرال كرتها”.