عن أسرار الأُسرة الناجحة

 

الأسرة هي الأساس الذي يبنى عليه المجتمع بالكامل، من هنا تأتي أهمية الاهتمام بها وبأسس تكوينها، وهنا لا بد من الإشارة أنه ليس من وصفات جاهزة لنجاح الأسرة، فمفهوم النجاح نسبي ويختلف بين أسرة وأخرى، اجتماعياً وفكرياً، ولكن هناك بعض الأسس عامة والعادات البسيطة التي لا بد من توافرها والانطلاق منها كي تتحقق سعادة الأسرة..

تعددت الدراسات الاجتماعية التي تهتم بسعادة الأسرة وسبل نجاحها، لكن هناك شبه إجماع على أهم هذه الأسس..

أسس عامة لنجاح الأسرة

* المحبة والترابط بين أفراد الأسرة: ويبدأ الأمر بين الزوجين إذا وجدت روابط قوية بين الزوجين انعكست هذه الروابط على كافة أفراد الأسرة..

* الحوار واحترام الرأي الآخر والقدرة المستمرة على التواصل: هو الأساس الذي تنطلق منه الأسرة الناجحة ويظهر ذلك من خلال الأحاديث المُفصّلة عن الأشياء والتفاعل بين أفراد الأسرة ، وذلك من خلال إتاحة الفرصة لهم في تحديد المشكلات، وإيجاد الحلول لها بشكل جماعي، ممّا يجعلهم مستعدّين لمواجهة تحدّيات المستقبل، ويُتيح لهم فرصة التعبير عن أفكارهم والانفتاح العاطفي فيما بينهم.

* تحدّي الأزمات:  لا بد أن تهتم الأسرة بمواجهة التحدّيات أو التكيّف مع الظروف الصعبة التي قد تتعرّض لها بشكل مشترك، إذ ينبغي على الجميع تحمّل المسؤولية، فذلك يُساعد على تقوية الروابط الأسرية، وذلك من خلال تحديد دور كلّ فرد في مواجهة المشاكل والمرونة في تبادل الأدوار فيما بينهم بما يتناسب مع التحدّيات التي تتعرّض لها الأسرة.

*النظرة الإيجابية: تتميّز الأسرة الناجحة بقدرتها على التركيز على النقاط الإيجابية في أوقات الأزمات، والحفاظ على التفاؤل والثقة للتغلّب على التحدّيات التي تواجهها.

*القيم: تُعدّ القيم من الأمور الأساسية التي تُركّز عليها الأسرة الناجحة، حيث تعتبر الأسرة أنَّ قوّة الأفراد وراحتهم تكون من خلال مبادىء وقيم أساسية لا بد من الالتزام بها خلال مشوارهم في الحياة للوصول غلى أهدافهم بنجاح..

عادات بسيطة لبناء أسرة سعيدة

تؤكد صحيفة “التايمز الهندية” أن الترابط الأسري والسعادة بين جميع أفراد الأسرة يمكن تحقيقها ببساطة من خلال اتباع خمس عادات بسيطة:

* الاجتماع على مائدة الطعام

*تحية بعضهم البعض مع ابتسامة

* تبادل الحديث أكثر من مشاهدة التليفزيون

* العطلات العائلية

* عدم إخفاء أي أسرار

يظن البعض أن السعادة الأسرية أصبحت حلماً صعب المنال، في ظل التطور الالكتروني الهائل الذي باعد بشكل كبير بين أفراد الأسرة، وهنا يبرز دور الأبوين في تحديد الطريق إلى سعادة الأسرة والمضي الجاد في هذا الطريق وصولاً إلى أسرتهما الناجحة..

المصدر || مواقع متخصصة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.