مذكرات تفاهم بين وزارة التربية ومؤسسات مجتمعية

 

تعزيزاً للتشاركية مع المجتمع المحلي بما يساهم في تطوير العمل وتحسينه، تم في مبنى وزارة التربية توقيع تسع مذكرات تفاهم مع جمعيات ومؤسسات عدة بحضور وزير التربية الدكتور دارم طباع.

وأوضح الوزير طباع أن التعاون أساس نجاح العمل التربوي، مشيداً بدور المجتمع المحلي من جمعيات ومؤسسات وتكاتفهم لتطوير المجتمع والمساهمة في إعادة البناء.

كما أكد مدير التخطيط والتعاون الدولي غسان شغري أهمية التعاون مع المجتمع المحلي ممثلاً بالمؤسسات والجمعيات المشهرة أصولاً في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، تلبية للاحتياجات المتزايدة في القطاع التربوي، لاسيما خلال مرحلة التعافي من الأزمة، كون التربية عملية مجتمعية تتضافر فيها جهود المعنيين بالتربية جميعهم لمصلحة التلاميذ والطلاب.

وأضاف تشمل مذكرات التفاهم مجالات التعاون المشترك منها تأهيل المدارس وصيانتها وتأمين مستلزماتها، وتعويض الفاقد التعليمي، ودعم عودة الأطفال المتسربين إلى المدرسة، وتقديم أشكال الدعم النفسي الاجتماعي، والدروس التعويضية الترميمية، والتدريب المهني، وتعزيز النظافة العامة، والحفاظ على البيئة، وبناء قدرات الأطر التدريسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.