حزب مصري يؤكد الصمت الدولي يشجع نظام أردوغان على الاستمرار بانتهاك سيادة سورية

أوضح رئيس حزب “الاتحادي الديمقراطي” في مصر حسن ترك، أن الاعتداءات المتكررة لقوات الاحتلال التركي على الأراضي السورية انتهاك صارخ للمواثيق الدولية.

وفي تصريح لسانا في القاهرة قال رئيس الحزب: إن ما يقوم به النظام التركي بزعامة رجب طيب أردوغان يأتي ضمن مخططات خارجية لزيادة توتير المنطقة بما يخدم أحلامه العثمانية ومصالح الكيان الصهيوني.

واستنكر ترك صمت المجتمع الدولي ومجلس الآمن مؤكداً أن هذا الصمت يشجع نظام أردوغان على تكرار مثل هذه الاعتداءات مطالباً بتطبيق ميثاق الأمم المتحدة وفرض عقوبات رادعة عليه.

ودعا ترك إلى رفع الاجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية مشيراً إلى أن الشعب السوري عانى كثيراً وما زال يعاني بسببها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.