الرفيق الهلال: لسورية بقيادة الرئيس الأسد دور محوري في مستقبل المنطقة

 8 total views

التقى الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي وفد الأمانة العامة للتجمع العالمي لدعم خيار المقاومة برئاسة الدكتور يحيى غدار أمين عام التجمع.

وأشاد الرفيق الهلال بدور التجمع في إعادة صياغة المشروع القومي العربي الذي حاول أعداء العروبة نسفه بشتى الطرق والوسائل مشيرا إلى أن انتصار سورية أثبت أنها كانت وستبقى رمزا عالميا للسيادة الوطنية واستقلالية القرار، والمدافعة عن القضايا القومية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية،  وأن الظروف مهما اشتدت والخطوب مهما عظمت لم ولن تثنيها عن القيام بدورها المحوري  في صياغة وتحديد مستقبل المنطقة والمشاركة في صياغة النظام الدولي الجديد في ظل القيادة الشجاعة والحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد.

ونوه الرفيق الهلال بنجاح استحقاق انتخابات الادارة المحلية في سورية مبيناً أن مشاركة الحزب في هذه الانتخابات شكلت تجربة فريدة عبر خلالها الأعضاء العاملون عن تطلعاتهم باختيار ممثلي البعث لهذا الاستحقاق بانتخاب الكفاءات القادرة على النهوض بسورية على كافة الصعد.

الدكتور يحيى غدار شدد على تضافر الجهود في مواجهة الحصار والعقوبات المفروضة على أكثر من 22 دولة في العالم، وفي مقدمتها سورية وإيران وروسيا وكوبا وفنزويلا ولبنان.. وغيرها.

وقدم أعضاء الوفد عرضاً لنشاطات التجمع مؤكدين أن ارادة الشعب العربي السوري وحكمة القائد الأسد أفشلت مشروع الشرق الأوسط الكبير وصانت هوية الأمة العربية.

كما ناقش الجانبان جدول أعمال التجمع في المرحلة المقبلة والذي يتضمن عدة محاور أهمها: انشاء خطوط تعاون مع دول مجموعة بريكس ونشر وتطبيق مفهوم التعددية القطبية والانتقال إلى مرحلة المواجهة السياسية والوقوف بوجه العقوبات أحادية الجانب من خلال التحضير لمؤتمر “مواجهة الحصار وتجويع الشعوب” الذي سيضم أكثر من 60 دولة والمزمع عقده مستقبلاً.

شارك في اللقاء الدكتور عبد الحميد الدشتي الأمين العام المساعد للتجمع والدكتور نضال عمار منسق عام التجمع والدكتور ميخائيل عوض المسؤول الاعلامي في التجمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *