في العمل المكتبي..كيف نتجنّب التهاب المفاصل؟

 49 total views

غالباً ما يشتكي الموظفون من آلام المفاصل الناتجة عن العمل من المكتب، التي تؤدي إلى التصلّب والالتهابات وكذلك مشاكل في الحركة.

وعلى الرغم من عدم وجود علاج لهذه الحالة، إلا أن هناك طرقاً لمنع الأعراض أو تخفيفها.

ونظراً لطبيعة التهاب المفاصل، تلعب الحركة دوراً رئيسياً في إدارة الآثار الجانبية.

وبحسب موقع “إكسبريس”، قالت ناتالي مارش، التي تدير العيادة الفيزيولوجية في هامبشاير: إن تدريب الحركة والقوة “أكثر أهمية” عندما يتعلق الأمر بالوقاية من التهاب المفاصل ومشاكل المفاصل الأخرى.

وأضافت “يأتي إليّ الكثير من المرضى يشكون من آلام المفاصل، وكثير منهم من العاملين في المكاتب.

يبدو أن هذا هو الوقت من العام الذي يبدأ فيه العمل الجاد في التأثير على الناس مع برودة الطقس واقتراب نهاية العام، يعتقد الكثير من الناس أن وضعية الجسم هي أهم شيء في العمل من المكتب – ليس هذا هو الحال، يمكنك الجلوس في وضع مستقيم – الشاشة والكرسي على ارتفاع مثالي – لساعات متتالية، ولكن في نهاية اليوم، إذا كنت ثابتاً طوال الوقت، فستظل تعاني من التيبس والألم نتيجة لذلك، هذا هو السبب في أن من المهم ببساطة النهوض والتحرك”، وحذرّت من أن تخطي 10000 خطوة في اليوم لا يكفي “لإحداث فرق”.

وأردفت ناتالي قائلةً : “10000 خطوة هي هدف جيد، لكن يجب أن تقرن ذلك بـ 150 دقيقة من التمارين الهوائية في الأسبوع وتدريب القوة مرتين في الأسبوع لإحداث فرق.

المفتاح هو تقوية عضلاتك حتى تحمي مفاصلك، وهذا سيقلل من خطر الإصابة باضطرابات العضلات والعظام مثل آلام الظهر وآلام الرقبة بالإضافة إلى التهاب المفاصل أيضاً في وقت لاحق من الحياة.

منوهة بأن تدريب القوة لا يعني دائماً رفع الأوزان الثقيلة أيضاً، إذا يمكن ببساطة رفع أطفالك للعب معهم أو أي نوع من المقاومة التي تشعر بالراحة معها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *