اتحاد الكتاب العرب في سورية ينعي الشاعر المؤسس المجدد شوقي بغدادي

بعد حياة حافلة بالأدب والإبداع والتفرد بجماليات النص الشعري، فجع الوسط الثقافي والأدبي برحيل الشاعر والأديب المبدع الأستاذ شوقي بغدادي أحد أهم الرموز والأسماء الشعرية في سورية والوطن العربي في العصر الحديث عن ٩٣ عاما. ومن المعروف أن راحلنا الكبير كان صاحب الدور الفاعل في تأسيس أول تنظيم أدبي سوري ١٩٥١، والذي عرف ب ” رابطة الكتاب السوريين” إلى جانب شخصيات أدبية وثقافية سورية مازال لها ألقها الثقافي مثل: حنا مينة وسعيد حورانية وفاتح المدرس وغيرهم، كما كان له الدور المهم والكبير في تأسيس اتحاد الكتاب العرب في سورية ١٩٦٩.
ولعل من أهم مايميز تجربة الأديب الشاعر شوقي بغدادي انحيازه لقضايا الفقراء والمظلومين من أبناء أمته، تماما كما كان منحازا إلى قضاياها المصيرية ومنها قضية فلسطين التي كانت بمنزلة الجرح الذي ينز في معظم حروفه وكتاباته.
إن اتحاد الكتاب العرب إذ ينعي بكثير من الأسى والحسرة فقدان الشاعر المبدع المجدد شوقي بغدادي فإنه يتوجه بأصدق التعازي إلى عائلته وأهله وذويه وقرّائه ومحبّيه وإلى جميع الأدباء والمثقفين في سورية والوطن العربي، مؤكداً أن الإرث الثقافي والإبداعي الكبير الذي تركه شاعرنا كفيل بتخليد اسمه في ضمائر مثقفي الأمة ومبدعيها على مساحة الوطن.

اتحاد الكتاب العرب في سورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *