30 مليار دولار حصيلة مؤتمر إعادة إعمار العراق

هذا المقال رقم : 43 من 52 من العدد 2018-2-15-16037

تعهّدت الدول المشاركة في مؤتمر إعادة إعمار العراق، المنعقد في الكويت، بتخصيص نحو 30 مليار دولار للمساهمة في إعمار هذا البلد، الذي شهد دماراً كبيراً خلال الحرب ضد تنظيم “داعش” الإرهابي، فيما أعلن وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري أن المبلغ لن يسد الحاجة لكنه سيسهم في إعادة الإعمار، وقال، في مؤتمر صحفي عقب البيان الختامي للمؤتمر، إن المؤتمر تمكّن من جمع 30 مليار دولار، ونحن نثمّن الدول والمنظمات التي أعطتنا منحاً أو قروضاً أو استثمارات خلال المؤتمر، وأشار إلى أن العراق تعرّض إلى دمار وخراب من قبل تنظيم “داعش” ويحتاج إلى مبلغ مالي أكبر من أجل سد حاجته لإعادة الإعمار.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أكد أن العراقيين يسعون لجعل بلدهم جسراً للتلاقي وليس ساحة للنزاع، وقال، خلال المؤتمر، هدفنا خلق بيئة اقتصادية سليمة وتوفير فرص عمل لمختلف مكوّنات الشعب العراقي، مبيناً أن الاستثمار في العراق كفيل بالمساعدة في إعادة الإعمار.

وأشار العبادي إلى أن أعداد المستثمرين تزداد يومياً في العراق الذي يسعى للتكامل مع جيرانه والمحيط الدولي وهو بحاجة إلى بنى تحتية وزيادة في تدريب الأيدي العاملة، معرباً عن أمله في أن يساهم الأصدقاء بالاستثمار في هذا البلد الذي عانى من تراجع التنمية بسبب الإرهاب.

يأتي ذلك فيما أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض وجود تنسيق كبير بين العراق وإيران وسورية وروسيا من خلال مركز التنسيق الأمني الذي “يعمل على نحو فاعل لتقديم معلومات تساهم في حفظ الأمن والتعاون الاستخباري والأمني بين هذه الدول”، ولفت في مؤتمر صحفي إلى أن “التعامل العراقي مع دول العالم في المجالات العسكرية له أنماط مختلفة، ووجود خبراء أو مستشارين بعناوين مختلفة يأتي باتفاق بين الحكومة العراقية والجهات والدول الأخرى”، مشدداً على أن “مستقبل بقائهم مرهون بإرادة الدولة العراقية”، وأكد “أن العراق استعاد مكانته التاريخية بين الدول بعد الانتصار على الإرهاب، والذي كان مدوياً وشكّل صورة العراق الجديد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات