40 شركة لبنانية في مجالات البناء والإعمار والنقل تشارك بمعرض دمشق الدولي

تشكل مشاركة الشركات والمصانع اللبنانية بمعرض دمشق الدولي في دورته الستين نقلة نوعية في تطلعات التبادل التجاري المستقبلية بين البلدين إذ شهد جناح الشركات اللبنانية إقبالاً كثيفاً لم تشهده المشاركات اللبنانية في معارض سورية منذ التسعينيات.

وبلغ عدد الشركات والمؤسسات المشاركة بالمعرض أكثر من 40 شركة متخصصة في مجالات البناء ومواد الإعمار والمقاولات والتعبئة والتغليف والغذاء والطباعة والأدوات والكهربائية وغيرها.

عباس العبد الحسين من إدارة جناح الشركات اللبنانية أكد في تصريح له أن هذه المشاركة تأتي متوازية مع ارتفاع قيمة الصادرات اللبنانية إلى سورية، معتبراً أن السوقين اللبناني والسوري متكاملان ويشكلان رئة يتنفس من خلالها اقتصاد البلدين رغم الظروف الصعبة والقاسية.

وقال عادل حمادة مدير الشركة المتحدة للكابلات والأنابيب: إن الشركة تحرص على الدخول في السوق السورية معتمدة على عدة معايير حققتها في مقدمتها الإدارة السليمة والجودة العالية إلى جانب مراعاة  المعايير الدولية.

ومن الشركة الدولية للنقل قال خالد أنيس: إن الشركة تعمل منذ 15 عاماً في مجال الشحن والنقل البري والبحري والجوي بين لبنان وسورية وعدد من دول المنطقة مستخدمة أحدث وسائل التوضيب والتغليف لإيصالها إلى الزبائن بشكل لائق، مشيراً إلى أن الشركة تساعد التجار اللبنانيين لفتح أسواق جديدة ولديها مقراتها في حلب ودمشق ولبنان.

حسين إسماعيل مدير شركة رام للاستيراد والتصدير وتعهد الحفريات والمقاولات رأى أن المشاركة في معرض دمشق الدولي تشكل فرصة مهمة للتعريف بخدمات الشركة ومهامها والمعدات الحديثة التي تمتلكها.

ونوه المشاركون بالمعرض بالتسهيلات المقدمة من المعنيين في سورية من أجل المشاركة فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات