43 مليار دولار قيمة صفقات الدمج والاستحواذ إقليمياً في عام 2017

هذا المقال رقم : 14 من 59 من العدد 2018-2-18-16039

أظهر تقرير حديث انخفاض صفقات الدمج والاستحواذ في المنطقة على أساس سنوي العام الماضي، وارتفاع صفقات الدمج والاستحواذ الواردة إلى أعلى مستوى في عشر سنوات. وبحسب تقرير الاستثمار المصرفي في منطقة الشرق الأوسط لعام 2017، بلغت قيمة صفقات الدمج والاستحواذ المعلنة في الشرق الأوسط 43,8 مليار دولار في 2017 بانخفاض 14% مقارنة مع العام السابق. وأضاف التقرير: إن صفقات الدمج والاستحواذ الواردة سجّلت أعلى مستوى لها في عشر سنوات عند 9,8 مليارات دولار بزيادة نسبتها 117% على أساس سنوي.
في المقابل أوضح التقرير أن قيمة صفقات الدمج والاستحواذ المحلية وضمن نطاق الشرق الأوسط انخفضت بنسبة 63% على أساس سنوي إلى 8,7 مليارات دولار. كما أوضح أن عمليات الدمج والاستحواذ الصادرة سجلت هبوطاً أيضاً بلغ 35% على مدار العام إلى 10,8 مليارات دولار. وأشار التقرير إلى أن صفقات قطاع الطاقة والكهرباء شكلت 41,9% من صفقات الدمج والاستحواذ في المنطقة من حيث القيمة، بينما تصدّر القطاع المالي قائمة القطاعات من حيث عدد الصفقات. وكانت أكبر صفقة اندماج بمشاركة جهات من منطقة الشرق الأوسط خلال العام الماضي هي شراء شركة “سي إي اف سي” الصينية نسبة 14,2% من شركة النفط والغاز الروسية العملاقة “روسنفت”. وتقاسمت شركتا الصين “انترناشيونال كابيتال” و”في. تي. بي. كابيتال” الاستثمارية المركز الأول في قائمة تصنيف المؤسسات المشاركة في عمليات الدمج والاستحواذ المعلنة في منطقة الشرق الأوسط خلال العام الماضي، في حين احتل بنك سيتي جروب المركز الثالث. وبلغ إجمالي إصدارات الأسهم وحقوق المساهمين في الشرق الأوسط العام الماضي 3,5 مليارات دولار، بانخفاض 36% عن الفترة المقابلة من 2016 و هي ثاني أقل قيمة سنوية مسجلة منذ 2009.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات