60 % من طلاب مدارس ريف دمشق من المهجرين

اطلع محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم على سير امتحانات الفصل الدراسي الثاني للحلقة الأولى من مرحلة التعليم الأساسي وواقع العملية التربوية في عدد من مدارس بلدتي جديدة وأشرفية الوادي بمنطقة وادي بردى في محافظة ريف دمشق.

واستمع المحافظ لشرح حول العقبات التي تواجه العملية التدريسية واحتياجات المدارس والطلاب وأكد ضرورة تلافيها ولا سيما أن مدارس ريف دمشق استقبلت الكثير من الطلبة الوافدين الذين هجرتهم التنظيمات الإرهابية من مناطقهم مشيرا إلى أن المحافظة ستعمل على تأمين مختلف مستلزمات واحتياجات المدارس خلال فصل الصيف لتكون جاهزة للعام الدراسي القادم.

وفي تصريح للصحفيين بين مدير تربية ريف دمشق خالد رحيمة أن عدد الطلاب في المحافظة تجاوز الـ 650 ألف طالب وطالبة يتوزعون على 1450 مدرسة مجهزة بمختلف المستلزمات لإنجاز العملية الامتحانية. لافتا إلى أن نسبة الطلاب الوافدين في مدارس الريف وصلت إلى 60 بالمئة مؤكدا في الوقت ذاته إنهاء الاستعدادات لإطلاق امتحان شهادتي التعليم الأساسي والثانوي نهاية الشهر الجاري.

وعن سير امتحانات الفصل الثاني في منطقة وادي بردى قال رحيمة: “إن الطلاب يقدمون امتحاناتهم بأجواء هادئة ومطمئنة وهذا ما لمسناه خلال الجولة ولا سيما بعد أن تمكن الجيش العربي السوري من إعادة الأمن والاستقرار إلى المنطقة وطرد الإرهابيين منها”.

أمينة سر التعليم الإلزامي في منطقة قدسيا وضواحيها ميسون عرموش أكدت في تصريح مماثل “أن الطلاب لم ينقطعوا يوما عن متابعة الدروس بعد عودة الاستقرار لمناطق وادي بردى كما أن الكادر التدريسي والإداري يبذل كل جهده لتأمين مختلف مستلزمات العملية التربوية والامتحانية مع العمل لتلافي أي نقص وحل أي مشكلة تواجه الطلاب”.

إلى ذلك لفت مدير المجمع الإداري في منطقة قدسيا التعليمية أحمد حسام حيدر إلى أن المجمع أمن مختلف مستلزمات المدارس بهدف إنجاح الامتحانات للطلاب في المنطقة وقال: إن “جميع الكوادر الإدارية والتدريسية مستنفرة لمتابعة الامتحانات وإنجاحها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات