9 شهداء من عائلة واحدة في مجزرة جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يدك تحصينات آل سعود

هذا المقال رقم : 48 من 56 من العدد 2018-2-12-16034

 

ارتكب طيران النظام السعودي مجزرة جديدة راح ضحيتها تسعة مدنيين يمنيين من عائلة واحدة عبر استهداف منزلهم بغارتين في محافظة الحديدة، وقال مصدر أمني: إن طيران العدوان السعودي شن غارتين على منزل في منطقة الشرجة بمديرية الجراحي، ما أدى إلى استشهاد تسعة من أفراد الأسرة بينهم خمس نساء.
كما لفت مصدر إعلامي إلى أن تحالف العدوان شنّ 30 غارة على مديرية الجراحي جنوب الحديدة.
في الأثناء، أفاد مصدر عسكري بمقتل وجرح 13 عنصراً من قوات الرئيس المخلوع عبد ربه منصور هادي وعناصر تنظيم “القاعدة” الإرهابي، في عملية هجومية للجيش اليمني واللجان الشعبية على مواقعهم في تلّة العلم في جبهة نوفان بمديرية قَيْفة جنوب شرق محافظة البيضاء. وعند جبهة نِهْم، قتل وجرح العديد من قوات هادي، فيما دُمرت آليتين عسكريتين لهم بقصف مدفعي للجيش اليمني واللجان الشعبية استهدف محاولة زحف لهم في منطقة الحول في مديرية نِهْم شمالي شرق صنعاء.
أما في محافظة مأرب فقتل 5 عناصر من قوات هادي بنيران قنّاصة الجيش واللجان الشعبية في منطقة الربيعة، بالتزامن مع قصف مدفعي استهدف مواقع قوات هادي في وادي الضيق، فيما شنّت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية استهدفت جبل الطريف شرقي مديرية صِرواح غربي المحافظة. وفي محافظة تعز، دارت مواجهات عنيفة بين قوات الجيش واللجان الشعبية وقوات هادي في منطقتي حِمير والقُحيفة في مديرية مَقْبَنَة غربي المحافظة، وبحسب مصدر محلي فقد أسفرت تلك المواجهات عن مقتل وجرح 11عنصراً في صفوف الطرفين.
هذا وتواصلت المواجهات بين طرفي القتال في حي مدرسة محمد علي عثمان، ومحيط معسكر التشريفات شرقي المدينة، فيما شهدت منطقة الضباب عند المدخل الجنوبي للمدينة قصفاً مدفعياً متبادلاً من دون أن ترد أنباء عن وقوع إصابات. وعند الحدود اليمنية السعودية، شنّت طائرات تحالف العدوان 17 غارة جوية على منطقة مجازة في قطاع عسير. يأتي ذلك بعد ساعات من مقتل 3 جنود سعوديين برصاص قنّاصة الجيش اليمني واللجان الشعبية في منطقة سهوة شرق مدينة الربوعة، في ظل قصف مدفعي للجيش واللجان استهدف تحصينات الجيش السعودي وسط مدينة الربوعة ذاتها في عسير السعودية. وفي قطاع جيزان، قتل 3 جنود سعوديين بنيران قناصة القوات اليمنية المشتركة في قرية الخِل وموقعي جحفان والشبكة بالتوازي مع تدمير آلية عسكرية سعودية في منطقة الخوبة.
إلى ذلك، قصف الجيش اليمني واللجان الشعبية بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية مواقع الجيش السعودي في منطقة ضهيا ومدينة المُوَسِّم وجبل الدخُان ومنطقة حامضة الشمالية.
وفي جبهة نجران، فقد قصف الجيش اليمني واللجان الشعبية بقذائف المدفعية تحصينات الجيش السعودي في رقابة صلة وقبالة جبال العليب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات