أكثر من 3 مليار ليرة قيمة أضرارالمدارس في ريف حمص الشمالي جراء الإرهاب

أنهت دائرة الأبنية المدرسية في مديرية تربية حمص المرحلة الأولى من عملية تقييم الأضرار التي أصابت المدارس في قرى وبلدات ريف حمص الشمالي جراء الإرهاب.

وقال رئيس الدائرة المهندس حسام ابراهيم في تصريح له اليوم أن عملية التقييم أولية كونه تم الحصول على المعلومات من خلال الموجهين التربويين في ‏المجمعات التربوية ومن جولات المهندسين التي اقتصرت على الأبنية المدرسية الرسمية.

‏وبين ابراهيم أن اجمالي المدارس المتضررة يبلغ 164 بناء مدرسيا في الرستن وتلبيسة وقرى الدار الكبيرة وما ‏حولها وبقيمة إجمالية تقدر بنحو مليارين و375 مليون ليرة، موضحا أن‏ 64 مدرسة بحاجة إلى تأهيل بشكل اسعافي قبل بداية العام الدراسي المقبل.‏

و أضاف ابراهيم أنه ستتم صيانة 25 مدرسة من قبل منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف ضمن ‏برنامج التدخل السريع بالتنسيق مع وزارة التربية ومديرية التخطيط في المحافظة ضمن ‏شروط القبول لدى المنظمة.

وأوضح ابراهيم أنه ستتم صيانة جزء آخر من المدارس من خلال موازنة إعادة ‏الإعمار حيث خصصت الحكومة مبلغ 50 مليار ليرة لصيانة البنى التحتية وتوفير الخدمات ‏اللازمة للمناطق التي تمت إعادة الأمن والاستقرار إليها حديثا من ضمنها الريف الشمالي لحمص، لافتا إلى أن باقي ‏المدارس تم إدراجها ضمن خطة إعادة الإعمار لعام 2019.

وكانت وحدات الجيش العربي السوري أعادت الأمن والاستقرار إلى 65 مدينة وبلدة وقرية في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي بعد إرغام التنظيمات الإرهابية فيهما على تسليم أسلحتها الثقيلة والمتوسطة وخروج الإرهابيين مع عائلاتهم إلى شمال سورية. ‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات