إبداع جداريات جمالية في مدخل تربية السويداء

عمل فني نوعي استغرق إنجازه نحو 4 أشهر، أضفى الجمال على مدخل مديرية تربية السويداء وهو عبارة عن لوحات جدارية متكاملة بأحجام كبيرة مشغولة بتقنيتي الرولييف والعجمي، اشتغل عليها بإتقان الفنانان أسامة عماشة ووليد سلوم.

الفنان عماشة الذي يعمل مديراً لمعهد الفنون التشكيلية والتطبيقية أكد أن “العمل عبارة عن رولييف “نحت جداري” يضم لوحتين مستوحاتين من تراث وفلكلور محافظة السويداء ومشغولتين من الخشب وبعض خلائط المواد القوية المقاومة للجو والطبيعة تجسد إحداهما حصاناً وعروساً بالزي التقليدي للمحافظة بينما تمثل الأخرى امرأة بزيها الشعبي تحمل جرة كرمزية لعطائها وغزالاً للربط بين جمالية العين بين المرأة والغزال”.

بينما اشتغل الفنان سلوم الذي يعمل مدرساً في المعهد على لوحات جدارية من العجمي أحد الفنون البصرية الدمشقية القديمة حيث صمم بوابة نفذت على ألواح خشبية ملونة إضافة إلى قنطرة منحنية وأعمدة على جانبي المدخل رسمت عليها عناصر زخرفية نباتية نافرة مكونة من خلائط ولدائن مقاومة وخضعت لعدة عمليات فنية دقيقة مع اضفاء وزن بصري من خلال تنزيل ألوان البني والذهبي والفضي والبرونزي وغيرها.

مدير التربية بالسويداء هيثم نعيم أوضح أن العمل يصب في اهتمام المديرية بالذائقة الفنية الجمالية بالتوازي مع العملية التعليمية فضلاً عن إعطاء جمالية لمدخل مديرية التربية عبر الاستفادة من الإمكانات الفنية المتوافرة في معهد الفنون التابع لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات