إطلاق مبادرة جديدة لتعليم فن الحوار والمناظرة بين الشباب

مبادرة جديدة يطلقها فريق عمرها التطوعي تحت عنوان منصة الشباب السوري بهدف تعليم فن الحوار والمناظرة وتوفير مساحة أمام شريحة الشباب لطرح قضاياهم وأفكارهم والمشكلات التي تواجههم في المجتمع وذلك في إطار مسابقة تتضمنها المبادرة وتعزز الأهداف ذاتها.

حول المبادرة وأهدافها تحدث يزن البهلوان مدير القسم الإعلامي في الفريق لنشرة سانا الشبابية، مبينا أن منصة الشباب السوري هي مبادرة تطور قدرات التواصل الفعال والدفاع عن المبادئ والأفكار لدى الشباب السوري حيث تتخذ المبادرة شكل مسابقة تستمر شهرا كاملا تنطلق بعد أن يتم تدريب المشاركين على آليات الحوار البناء.

وأضاف البهلوان: يتم بداية استقبال طلبات الشباب الراغب بالمشاركة في فعاليات المبادرة ليتم تدريبهم مجانا على فنون المناظرة والإلقاء ومن ثم يجري اختيار عدد منهم ليتنافسوا فيما بينهم ضمن مراحل وتصفيات المسابقة حيث تمنح شهادات لأصحاب المراتب الأولى.

وأشار البهلوان إلى أن المبادرة تتعلق بقضايا شريحة الشباب الأساسية في المجتمع والمشكلات التي يصادفها في حياته الاجتماعية والمهنية، لافتا إلى أن هذه الفعالية تتماهى في غاياتها مع مساعي الفريق إلى بناء قدرات الشباب عموما ومهاراتهم في فن المناظرات تحديدا من خلال اطلاعهم على قواعد وآليات وقوانين المناظرات.

وبين رئيس القسم الإعلامي في الفريق أن فن المناظرات يحتاج من المتناظر امتلاك أداة فعالة للتمكن من إتقان المهارات والأدوات الأساسية ليصبح ماهراً في لغة الحوار وفي مقدمتها الحرفية في توظيف الأفكار من خلال اختيار أفضل الألفاظ المعبرة عنها والتي يكون لها مفعولاً كبيراً في إقناع المتلقي.

ورأى أن مثل هذه المبادرات تكفل نمو ثقافة الشباب وقدراتهم بشكل متكامل من خلال توفير بيئة خصبة لتطور الأفكار المرتكزة على الحوار البناء وتبادل الخبرات والثقافات والنقد الذاتي ونقد آراء وأفكار الآخرين بموضوعية وصولا إلى ترسيخ مفهوم المسؤولية الاجتماعية والأخلاقية لتطوير المجتمع.

يذكر أن فريق عمرها التطوعي يعمل في مجالات عديدة لخلق نواة تنموية بهدف تسليط الضوء على جميع أركان الحياة الفكرية والاجتماعية وتطويرها والنهوض بها علميا وعمليا في آن معا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات