احتفالية فنيّة ثقافية بانورامية كبيرة لشبيبة اللاذقية 

بمناسبة ذكرى ثورة الثامن من آذار المجيدة شهدت مدينة اللاذقية اليوم احتفالية فنيّة بانورامية منوّعة في عدد من أرجاء وساحات المدينة وتوجّت الاحتفالية بالعرض الفني البانورامي الكبير  تحت شعار “مدرسة بحجم وطن.. مدرسة القائد الخالد حافظ الأسد”.

وقد شارك في الاحتفالية  الرفيق الدكتور محمد شريتح أمين فرع اللاذقية للحزب ومحافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم ورئيس منظمة اتحاد شبيبة الثورة الرفيق معن عبود وتضمنت الاحتفالية محطات متتابعة بدءا من إطلاق مشروع إعادة تأهيل ساحة دوار الشبيبة بصورة حضارية تعكس الطابع الجمالي المميز لمدينة اللاذقية وازدان الموقع بشعارات ورايات وطنية وقام المشاركون في الاحتفالية برسم العلم الوطني للجمهورية العربية السورية وعلم حزب البعث العربي الاشتراكي وانطلقت في الموقع ورشة عمل كبيرة بسواعد الشباب والشابات لإعادة دهن وطلاء الأرصفة والساحة الرئيسية وبمشاركة من المتطوعين بما يعبّر عن التشبيك بين مختلف الفعاليات والشرائح في تقديم الجهود المخلصة لتعزيز الصورة الأنصع عن المعالم الجمالية والحضارية التي يزدان به الوطن.

وفي إطار هذه الاحتفالية الكبيرة احتضنت ثانوية بوقا الزراعية معرضا فنيّا علميا وتراثيا ضمّ تصاميم ومشغولات وأعمالا فنية يدوية توزعت في حرم الثانوية و ليبدأ بعدها المسير الشبابي البانورامي الحاشد الذي انطلق من أمام ثانوية الشهيد جول جمال مدرسة القائد المؤسس حافظ الأسد بمدينة اللاذقية بمشاركة 1500 رفيق ورفيقة وصولا إلى دار الأسد للثقافة والفنون حيث جرى الافتتاح الرسميا للاحتفال الشبابي الحاشد بعرض موسيقي للفرقة النحاسية استهلتها بعزف النشيد الوطني السوري وأعقبها افتتاح معرض فني من نتاج المواهب الفنيّة الشابة في  الروابط الشبيبة ضمّ لوحات ورسومات تشكيلية وازدان موقع الاحتفال بلوحة فنيّة رسمت عليها  صورة القائد المؤسس حافظ الأسد من إعداد وإنجاز رفيق شبيبي ليستمر بعدها الرفاق ويلقون قصائد شعرية عن هذه  المناسبة ودلالاتها الوطنية والقومية و ليختتم النشاط بعرض فيلم وثائقي عن حياة القائد  المؤسس ومراحل حياته النضالية تحت عنوان ” مدرسة بحجم وطن” .

حضر الاحتفالية الرفاق أعضاء قيادة فرع اللاذقية للحزب وأعضاء قيادة اتحاد شبيبة الثورة وفعاليات حزبية ورسمية وشعبية وشبابية.

البعث ميديا || اللاذقية – مروان حويجة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات