احتفال جماهيري في ريف حلب الشرقي بمناسبة تشرين التحرير

نظمت شعبة الباب لحزب البعث العربي الاشتراكي احتفالا جماهيريا في بلدة عران بريف حلب الشرقي إحياء للذكرى الـ 44 لحرب تشرين التحريرية، تضمن فقرات شعرية ومسرحية وأغاني وطنية.

واعتبر أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار أن انتصار تشرين هو مناسبة خالدة تتوارثها الأجيال وستبقى مصدر فخر واعتزاز لكل عربي وفيها سطر جيشنا الباسل أعظم الانتصارات، لافتا إلى أن الجيش العربي السوري الذي حقق انتصار تشرين يخوض اليوم معركة العزة والكرامة في مواجهة الإرهاب وداعميه وقريباً سنحتفل بالانتصار الشامل بفضل صمود شعبنا وتلاحمه مع أبطال الجيش العربي السوري.

وألقى ممثلو الجيش العربي السوري والجبهة الوطنية التقدمية والأهالي كلمات أشاروا خلالها إلى أن حرب تشرين هي محطة مهمة في تاريخ الأمة العربية زرعت روح الأمل وحققت الانتصار بعد نكسة حزيران لافتين إلى أن جيشنا الباسل في حرب تشرين قدم أروع ملاحم البطولة والفداء واستبسل عناصره وحطموا أسطورة العدو الذي لا يقهر وهو اليوم يواصل دحر الإرهابيين وهزيمتهم.

وأكد أهالي ريف حلب الشرقي تشبثهم بأرضهم والدفاع عنها وحرصهم على المساهمة في عملية البناء والإعمار من خلال استثمار الأرض وزراعتها بمختلف المحاصيل لتحقيق الأمن الغذائي وتنمية الاقتصاد الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات