الأمم المتحدة تأمل بإطلاق سراح مواطنين روسيين اختطفا في دارفور

قال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق إن المنظمة الدولية تأمل بإطلاق سراح آمن لاثنين من المواطنين الروس تم اختطافهما من قبل مسلحين في إقليم دارفور غرب السودان.
ورفض حق مناقشة وضع الرهينتين بشكل مفصل حرصا على سلامتهما ولزيادة حظوظ تحريرهما بأمان.
وأكد أن حكومتي روسيا والسودان مازالتا تعملان لتحريرهما وإرجاعهما إلى بلدهما.
يذكر أن اثنين من موظفي الخدمات الأرضية لشركة “يوت اير” للطيران يعملان ضمن عمليات منظمة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في دارفور تم اختطافهما 29 كانون الثاني من قبل مسلحين مجهولين.
وحسب معلومات سودانية، فإن الخاطفين لا يمثلون أي مجموعة تنادي بمطالب سياسية وأنه على الأرجح هدفهم الحصول على فدية.
وأعلنت وزارة الخارجية الروسية بداية آذار أنها حددت هوية المواطنين الروسيين الاثنين اللذين اختطفا في السودان، مضيفة أنهما لم يصابا بأذى وأنها تتحرى مطالب الخاطفين وتتعاون بشكل وثيق مع أمانة الأمم المتحدة والبعثة الدولية الإفريقية المشتركة وسلطات السودان بهدف الإفراج عنهما بأسرع وقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات