الدوما الروسي: على برلمانيي العالم دعم سورية للنهوض باقتصادها

أفاد رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين، بأنه بإمكان البرلمانيين في العالم المساهمة في النهوض بالاقتصاد السوري وإعادة الأمن والاستقرار إلى كامل الأراضي السورية.

وأكد فياتشيسلاف في كلمة له اليوم خلال اجتماع رؤساء برلمانات دول أوراسيا المنعقد فى مدينة أنطاليا التركية “ضرورة تقديم المساعدة للشعب السوري من أجل النهوض باقتصاده بعد تحرير معظم الأراضي السورية من الإرهاب” مشيرا إلى أنه من الممكن أن يساهم البرلمانيون في العالم بشكل إيجابي في هذا الشأن.

وحول تسوية الأزمة في شبه الجزيرة الكورية لفت فولودين إلى ضرورة استئناف الحوار البرلماني المشترك في إطار تدابير بناء الثقة ليس فقط لدى الشعب الكوري الديمقراطي بل لجميع البلدان.

كما دعا رئيس مجلس الدوما الروسي دول أوروبا وآسيا إلى توحيد الجهود بهدف التصدى لسياسة الولايات المتحدة الحمائية مشددا على أهمية تقريب المواقف حول القضايا التي تتطلب اتخاذ قرارات مشتركة وتعزيز التعاون الدولي وتطوير مشاريع التكامل الاقتصادي في الفضاء الأوراسي.

واعتبر فولودين أن “انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للمناخ واتفاق إيران النووي يعد سابقة خطيرة” لافتا إلى أنه من الممكن أن يصبح اجتماع رؤساء البرلمانات إحدى المنصات الرئيسية لتطوير مشاريع التكامل في منطقة أوراسيا.

وأوضح فولودين أن أكثر من 50 دولة تتطلع لإقامة نظام تجاري خاص مع الاتحاد الاقتصادي الأوراسي الذي يضم روسيا وبيلاروس وأرمينيا وكازاخستان وقرغيزستان.

وانطلقت أمس في مدينة أنطاليا التركية أعمال الاجتماع الثالث لرؤساء برلمانات الدول الأوروبية والآسيوية “أوراسيا” بمشاركة وفود من 41 دولة.

ويناقش الاجتماع الذي تستمر فعالياته لمدة 4 أيام مواضيع متعلقة بتعزيز التعاون الاقتصادي والبيئي وقضايا التنمية المستدامة في دول “أوراسيا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات