الرفيق الهلال يلتقي وفد الجالية السورية في الكويت

التقى الأمين القطري المساعد للحزب الرفيق المهندس هلال الهلال وفد الجالية العربية السورية في دولة الكويت أمس في مقر القيادة.

ونقل الرفيق الهلال لأعضاء الوفد تحيات ومحبة السيد الرئيس بشار الأسد وتمنياته الطيبة لهم بالنجاح في عملهم .

وقال: إننا في قيادة الحزب نقدر عاليا هذه الزيارة وغيرها من الزيارات السابقة لوفود الجاليات العربية السورية في دول الاغتراب لمقر الحزب ولوطنكم هذا الحزب العريق الذي بنى سورية الحديثة بكل مرافقها ومؤسساتها الوطنية التي حمت البلاد وأمنت قوة الصمود وحرية القرار السياسي و على رأسها مؤسسة الجيش العربي السوري وكان منذ بداية الحرب مستهدفا في مشروعه الوطني والقومي إلا أن قوته التنظيمية ورصيده الاجتماعي وما قام به من أعمال خلال العقود الماضية أمنت له قوة الصمود وجعلته أقوى منذ كل أشكال الاستهداف .

وأضاف إن زياراتكم  لوطنكم وما قمتم به من أعمال ونشاطات خلال الأعوام الست من الحرب لم يعرف التاريخ لها شبيهاً من حيث التخطيط والإجرام والإرهاب والأموال التي رصدت لها والمرتزقة الذين جندوا لها يدل على مدى ارتباطكم بوطنكم الذي حملتموهم في غربتكم وإحساسكم العالي بالمسؤولية وعمق وأصالة انتمائكم وكنتم أصحاب رسالة وطنية وعكستم  ونقلتم حضارة ورقي بلادكم فكنتم بحق رسل محبة وسلام وهذا الأمر  موضع تقدير واحترام من القيادة والشعب السوري.                     .

وأشار الأمين القطري المساعد إلى ضرورة أن تزيد الجاليات السورية من النشاطات والأعمال والفعاليات التي توضح حقيقة ما يحدث في بلدها والهدف من الحرب عليها

ودعا الرفيق الهلال إلى تعزيز آليات التواصل مع الوطن الأم ونقل الصورة المشرقة والحضارية للشعب السوري وثقافته وتراثه وتمتين العلاقات بين أبناء الجالية في البلد الواحد وجذب أصحاب رؤوس الأموال للاستثمار في بلدهم، خصوصاً أننا نستعد إلى مرحلة إعادة الأعمار التي انطلقت من خلال القوانين والتشريعات التي تمّ إصدارها ونقل التكنولوجيا الحديثة التي تساهم بإحداث نقلة حقيقية في الاقتصاد الوطني بمختلف مجالاته وأن يكون لرجال الأعمال المغتربين أيضاً دور في هذه المرحلة.

 

وأكد الرفيق الهلال حرص القيادة على التواصل مع أبنائنا في بلاد الاغتراب ومتابعة أوضاعهم  وان تكون أمورهم الحياتية ميسرة وليس لديهم أية مشكلات واليات تواصلهم مع بلادهم ميسرة وان يتم إصدار كل ما من شانه خدمتهم لافتا إلى أن القرارات التي صدرت سابقا هي لخدمتهم والقيادة لن تتوانى عن إصدار أي قرار تتطلبه المرحلة الحالية .

وفيما يتعلق بواقع اسر الشهداء بين الرفيق الهلال أنها تلقى كل الدعم والعون من القيادة وعلى رأسها السيد الرئيس بشار الأسد وانه قد تم إحداث هيئات لشؤون الشهداء في فروع الحزب لمتابعة أوضاعهم والاهتمام بواقعهم الاقتصادي واستطاعت خلال الأعوام الماضية إقامة العديد من المشروعات الاقتصادية التي أمنت دخلاً جيداً لهذه الأسر داعيا إلى ضرورة التواصل مع هذه الهيئات وإقامة مشروعات مشتركة مبينا أن الوضع الميداني  والسياسي في تحسن دائم بفضل انتصارات الجيش العربي السوري والقيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد .

واستمع الأمين القطري المساعد إلى شرح حول واقع الجالية والمشروعات التي تقيمها والمشكلات التي تواجهها.

بدورهم أكد أعضاء الوفد أن زياراتهم تأتي في إطار التواصل الدائم مع وطنهم ورغبتهم بتقديم مختلف أشكال المساعدة والعون لدعم صموده من خلال المشاريع الاستثمارية التي يرغبون في إقامتها لاسيما وأنهم من رجال الأعمال ولديهم الخبرة المالية والمصرفية والاقتصادية  والسياحية وخدمات المشافي معربين عن رغبتهم بدعم اسر الشهداء من خلال مشرعات صغيرة ومتوسطة تحسن من ظروفهم الاقتصادية وتدعم الاقتصاد الوطني وأنهم سيقيمون معرضا للمنتجات السورية في الكويت وسينظمون زيارة لعدد من أبناء الجالية إلى مدينة حلب لمشاركة أهلها في فرحة النصر مبينين أن عدد أفراد الجالية مئتي ألف.

وكان أعضاء وفد الجالية التقوا خلال زيارتهم إلى سورية عددا من المسؤولين وأكدوا دعمهم لوطنهم في مواجهة الإرهاب واستعدادهم للمشاركة في عملية إعادة الإعمار وإقامة مشروعات تنموية واستثمارية خاصة بأبناء وأسر الشهداء والجرحى.

البعث ميديا|| بلال ديب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات