الطاقة النووية الايرانية: الإخلال بالاتفاق النووي سيقوض قدرة جميع الاتفاقيات الدولية

اكد رئيس مؤسسة الطاقة النووية الإيرانية علي أكبر صالحي أن الاتفاق النووي الموقع بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد عام 2015 يحظى باهمية لدى جميع دول العالم مشيرا إلى أنه لو تم الاخلال به فإن ذلك سيقوض من قدرة جميع الاتفاقيات الدولية.

وأشاد صالحي في كلمة خلال مراسم الاحتفال بمرور 50 عاما على بدء نشاطات مفاعل طهران للبحوث اليوم بالانجازات العلمية النووية التي حققتها ايران حتى الآن مشيرا إلى أنها وقعت على معاهدة حظر الانتشار النووي “ان بي تي”.

وبين صالحي أنه عقب التقدم الحاصل في مجال العلوم والتقنية النووية فإنه كان من الضروري التوقيع على هذه المعاهدة لدخول حقل التكنولوجيا النووية وذلك في ظل الضغوط الأمريكية .

وأكد صالحي أن إيران حققت إنجازات كثيرة في انتاج اجهزة الطرد المركزي لافتا إلى مشروع انشاء محطات نووية بقيمة استثمارية تبلغ 10 مليارات دولار.

ووقعت إيران والدول الست الكبرى التى تضم الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين اضافة الى المانيا رسميا في تموز 2015 الاتفاق حول الملف النووى الايراني الذى ينص على رفع العقوبات والحظر تدريجيا عن إيران مقابل تخفيض نسبة تخصيب اليورانيوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات