القمح في أوروبا لا يمتلك المناعة اللازمة لمواجهة التغيرات المناخية

أظهرت دراسة علمية حديثة أجراها باحثون أوروبيون بينهم اثنان من معهد أبحاث التغيرات المناخية العالمية التابع لأكاديمية العلوم التشيكية أن القمح في أوروبا لا يمتلك المناعة اللازمة لمواجهة التغيرات المناخية.

وجاء في بيان للمعهد أن الباحثين لاحظوا أنه حدث خلال الأعوام الخمسة الماضية تراجع في الفوارق في أغلب الدول الأوروبية تجاه ردة فعل القمح على التغيرات المناخية، موضحا أن التقلبات الشديدة التي تحدث في المناخ ستعني تراجع إنتاج محاصيل القمح بشكل عام.

وأشار البيان إلى أن محاصيل القمح بدأت تتصف بالحساسية في حال تعرضها لعدة أيام من التأثيرات الهوائية والجو الرطب حيث يؤدي ذلك إلى حدوث آفات مختلفة.

ويشكل القمح المحصول الاستراتيجي الأول بالنسبة لمعظم دول العالم باعتباره مادة غذائية أساسية لصناعة الخبز وغيره من الأغذية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات