القيادة القومية لحزب البعث: السوريون على موعد مع جلاء جديد للإرهابيين

أكدت القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي أنه مثلما كان الجلاء بداية لمرحلة جديدة من النضال وتثبيت دعائم الاستقلال وبناء الوطن القوي العزيز وتحقيق الطموحات الوطنية والقومية لأبناء الشعب فإن هذا الشعب سيكون على موعد مع جلاء جديد للإرهابيين وإفشال مخططات داعميهم ومشروعاتهم المعادية.

ففي بيان بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين للجلاء العظيم قالت القيادة القومية للحزب إن ذكرى الاستقلال تمر هذا العام في وقت لا تزال فيه سورية تواجه منذ أكثر من ستة أعوام حربا إرهابية عدوانية تقودها أمريكا ومن يدور في فلكها من دول إقليمية وعربية باستخدام أدوات داخلية وعميلة بغية النيل من المواقف الوطنية والقومية السورية المساندة للمقاومة في وجه الاحتلال الصهيوني.

وأضافت أن يوم السابع عشر من نيسان يمثل ذكرى استقلال سورية وجلاء أخر جندي من قوات المستعمر الفرنسي عن أرض الوطن حيث توج شعبنا انتصاراته بعد نضال طويل دام نحو ربع قرن عبر ثورات لم تهدأ ضد المحتلين باحتفالات كبيرة عمت البلاد في مثل هذا اليوم من عام 1946 الذي اعتبر عيدا وطنيا يحتفل فيه الشعب السوري كل عام بذكرى الاستقلال.

كما أشارت القيادة القومية للحزب في بيانها إلى أن هذه الذكرى تمر في وقت تعرضت فيه سورية لعدوان أمريكي غادر استهدف قاعدة الشعيرات الجوية في ريف حمص.

وشددت القيادة القومية للحزب على أن الشعب العربي في سورية الذي يمثل صموده إرادة النهوض القومي في مواجهته للإرهاب متمسك بخط المقاومة ولا يقبل المساومة ويؤءمن بالحوار طريقا والمصالحة نهجا ومكافحة الإرهاب هدفا لا محيد عنه.

واختتمت القيادة القومية بيانها بتوجيه التحية لأرواح شهداء الأمة العربية الذين ضحوا بدمائهم من أجل نيل الاستقلال وأرواح شهداء سورية وللجيش العربي السوري المؤمن بأهداف البعث والجماهير ولأبناء الشعب العربي في سورية وباقي الأقطار العربية وكل المناضلين العرب والمقاومين الأشاوس الذين يقاومون شتى أنواع الاحتلال والاستغلال ولأهلنا الصامدين في الجولان العربي السوري المحتل و”إننا على موعد مع التحرير واستكمال الاستقلال”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات