اللاذقية: أنشطة ترفيهية وتثقيفية لأطفال مرضى السرطان بمشفى تشرين

أقامت “جمعية إيثار الخيرية” بالتعاون مع فريق الثقافة لبناء مهارات الحياة باللاذقية مجموعة من الأنشطة والفعاليات الترفيهية والتثقيفية لأكثر من 45 طفلا وطفلة مصابين بالسرطان في مشفى تشرين الجامعي.

وأوضحت المتطوعة في جمعية إيثار سوزان شوربا أن النشاطات تضمنت توزيع هدايا على الأطفال، إضافة إلى أنشطة رسم على الوجوه ورسم وغناء وألعاب مختلفة لافتة إلى أنه تم التعاون في هذا النشاط مع مشفى تشرين الجامعي الذي قدم التسهيلات اللازمة.

وأشارت إلى أهمية هذه الأنشطة في دعم أطفال مرضى السرطان وإدخال الفرح إلى قلوبهم ما ينعكس إيجابا على مدى استجابتهم لمراحل العلاج وذكرت المتطوعة الشابة أن خطة عمل الجمعية للعام الحالي تتضمن العديد من الأنشطة و الجهود التي تعمق رسالتها الإنسانية وتوسع من نطاق العمل المؤثر على الأرض رغم الظروف الراهنة.

بدورها سوسن ديوب إحدى المتطوعات بالجمعية أكدت أن ردود فعل الأطفال الإيجابية ورؤية البسمة على وجوههم كانت كافية ليشعر المتطوعون بالرضا عما قاموا به لافتة إلى ضرورة دعم هذه المبادرات والتشبيك بين الجمعيات الأهلية والرسمية التي تعنى بهذه الشريحة لتحقق الغاية المرجوة منها وتساعد هؤلاء الأطفال على تجاوز محنتهم والانطلاق بحياتهم من جديد.

مديرة فريق الثقافة لبناء مهارات الحياة باللاذقية آمال طوبال أوضحت أن أعضاء الفريق شاركوا بتزيين مكان إقامة الأطفال في مبنى الأورام المخصص لعلاج السرطان في المشفى بأشكال ملونة ومصنعة يدويا إضافة إلى الزينة الجاهزة التي أشرف الفريق على توزيعها بطريقة فنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات