اللواء الشعار للأحمد: ما تتعرض له سورية مرتبط بموقفها الثابت من القضية الفلسطينية

بحث اللواء محمد الشعار وزير الداخلية اليوم مع وفد اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية برئاسة عزام الأحمد رئيس الدائرة العربية والوفد المرافق له أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سورية والأوضاع العامة للمخيمات الفلسطينية وفي مقدمتها مخيم اليرموك إضافة إلى الحرب على الإرهاب.

وأكد وزير الداخلية أن القضية الفلسطينية كانت وما زالت من أولويات اهتمامات الدولة السورية قيادة وشعبا وأن كل ما تتعرض له سورية من إرهاب ومؤامرات مرتبط بموقفها المبدئي والثابت من القضية الفلسطينية وتبنيها ودعمها لها مشيرا إلى أن ما جرى في مخيم اليرموك جزء ممنهج من الحرب التي شنت على سورية وهدفه ضرب حق العودة.

من جانبه أشاد الأحمد بالانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري على الإرهاب مؤكدا وقوف منظمة التحرير وتعاونها مع سورية في حربها على الإرهاب ومبينا أن المعركة الشرسة التي تتعرض لها سورية هي امتداد للمعركة الأساسية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني داخل الأراضي المحتلة.

حضر اللقاء أشرف دبور سفير دولة فلسطين في لبنان والدكتور سمير الرفاعي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وأنور عبد الهادي رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية وواصل أبو يوسف رئيس دائرة التنظيم الشعبي وأحمد أبو هولي رئيس دائرة اللاجئين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات