بمناسبة بدء العام الدراسي.. انطلاق فعالية «احتفالية الفرح» في درعا

أقامت دائرة العلاقات المسكونية والتنمية في بطريركية انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس بالتعاون مع مديرية التربية بدرعا اليوم فعالية بعنوان “احتفالية الفرح” بمناسبة انطلاق العام الدراسي الجديد وذلك في مدرسة الشهيد اسماعيل ابونبوت بمدينة درعا.

وتضمنت الفعالية عددا من الفقرات الفنية و الغنائية ولوحات فنية ورياضية إضافة إلى تكريم بعض أبناء الشهداء وتوزيع الهدايا على طلاب مدرسة المحطة الثانية.

وأشار محافظ درعا محمد خالد الهنوس إلى أهمية الفعالية لإقامتها مع بداية العام الدراسي وتزامنها مع انتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب في محافظة دير الزور، مؤكدا أن هذا الجيل هو المستقبل والركيزة الأساسية لبناء سورية.

وبين الهنوس أن الاعتداءات التي طالت الكثير من المدارس في مدينة درعا لم تمنع الطلاب من مواصلة تحصيلهم العلمي ومواجهة الجهل والتخلف الذي يسعى الإرهاب لنشره لافتا إلى دور المعلم في بناء الفكر والوعي الوطني والانتماء لكل الطلبة.

وأشار أمين فرع درعا لحزب البعث العربي الاشتراكي حسين الرفاعي إلى تضحيات الشهداء وبطولات الجيش العربي السوري ودورها في تحقيق الأمن والاستقرار مؤكدا أن كل محاولات الإرهاب لقتل الطفولة ونشر الجهل والتخلف لن تنجح بفضل صمود شعبنا وإرادته لمواصلة مسيرة الحياة.

واعتبر المهندس رياض شتيوي منسق دائرة العلاقات المسكونية والتنمية في بطريركية انطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس أن معركة الفكر التي شنت على هذا الجيل تهدف للنيل من صموده وتكريس مفاهيم الجهل والتخلف مؤكدا أن هذا الجيل اثبت وعيه في مواجهة كل التحديات.

وهنأ مدير التربية محمد خير العودة الطلاب والمعلمين بانطلاقة العام الدراسي الجديد مشيرا إلى المسؤولية الملقاة على عاتق المعلمين في إعادة بناء الجيل الجديد على محبة الوطن والاستعداد للتضحية من أجله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات