بيسكوف:بؤرة الإرهاب فى إدلب تزعزع الوضع فى سورية

أكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف أن محافظة إدلب تحولت إلى بؤرة للإرهاب حيث استقرت هناك الكثير من المجموعات الإرهابية وهذا يؤدي إلى زعزعة استقرار الوضع عموما ويقوض محاولات الانتقال إلى مسار التسوية السياسية والدبلوماسية في سورية.

وفي رد على تحذيرات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من تداعيات تحرك الجيش السورى لتطهير إدلب من الإرهاب قال بيسكوف للصحفيين: إن طرح هذه التحذيرات “دون الأخذ بعين الاعتبار تهديد الإرهابيين نهج ناقص وغير شامل”.

وأضاف: “نحن بحاجة بالتأكيد للتعامل مع هذه المشكلة ونحن نعلم أن القوات السورية تستعد لحلها والحديث ببساطة عن تحذيرات ما وعدم الالتفات إلى الإمكانات السلبية الخطيرة للغاية للوضع برمته في سورية ربما يعتبر نهجا غير شامل”.

وأشار بيسكوف إلى أن موضوع تحول إدلب إلى بؤرة للإرهاب يثير قلقا كبيرا لدى روسيا ودول أخرى لافتا إلى أن الأمر الرئيس يتمثل في “التهديد الكبير للقواعد الروسية المؤقتة في سورية حيث يتم من هناك إرسال طائرات بدون طيار تشكل تهديدا لهذه القواعد”.

وأكد أن الوضع في إدلب سيكون أحد الموضوعات الرئيسة للمحادثات بين رؤساء الدول الضامنة لعملية أستانا في طهران يوم الجمعة المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات