تطوير ساعة خاصة تقاوم الانفجارات النووية

قالت شركة “روستيخ” وهي شركة حكومية تشرف على قطاع الإنتاج الحربي في روسيا، في بيان، إنه تمت صناعة ساعة خاصة لجنود الجيش، وأن الساعة تستطيع مقاومة الصدمات القوية والنبضات الكهرومغنطيسية الناتجة من الانفجار النووي ولا تتأثر بالإعاقة التشويشية، ولا تعيقها الظروف الجوية الرديئة وأي ظروف أخرى.

ويُفترض أن تكون الساعة “المقاومة للانفجار النووي” والتي لا يتجاوز وزنها 100 غرام، ضمن مكوّنات بزة الجندي “راتنيك” الجديدة وسيحصل عليها أفراد القوات البرية والجنود المظليون وأفراد قوات خفر السواحل وقوات العمليات الخاصة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات