تظاهر مئات آلاف الفرنسيين ضد تعديل قانون العمل

أعلنت “اف ب” نقلا عن وزارة الداخلية الفرنسية إن مئات آلاف الفرنسيين تظاهروا اليوم ضد تعديل قانون العمل الذي يدفع باتجاهه الرئيس إيمانويل ماكرون مصرا على عدم تقديم أي تنازل بشأنه.

ونقلت الوكالة عن الداخلية قولها إن 223 ألف شخص شاركوا في المظاهرات في جميع أنحاء البلاد في حين قال فيليب مارتينيز أمين عام نقابة “الكونفدرالية العامة للعمل سي جي تي” التي تقود الاحتجاجات إن العدد كان بحدود 400 ألف شخص منوها بما وصفه “التعبئة القوية” معتبرا أن “الأمر جيد بالنسبة لأول مظاهرة”.

من جهته اعترف المتحدث باسم الحكومة كريستوف كاستانر بحصول “تعبئة معينة” وقال إن الحكومة “أخذت علما بالمخاوف المعبر عنها ويتعين عليها تقديم إجابات”.

ونسبة المشاركة هذه مماثلة للمشاركة في أول مظاهرة ضد قانون العمل إبان حكومة الرئيس السابق فرنسوا هولاند والتي جمعت في التاسع من آذار عام 2016 نحو 450 ألف شخص وفقا للمنظمين و224 ألفا وفقا للسلطات.

وتخللت المظاهرة عدة صدامات بين المشاركين وقوات الأمن الذين ردوا على إطلاق مقذوفات باتجاههم باستخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

وينص تعديل قانون العمل الذي يعتبر ورشة العمل الكبرى الأولى في ولاية ماكرون الخمسية على تحديد سقف للتعويضات وتقليص مهل الطعون للموظفين وإتاحة التفاوض خارج النقابة لأقل من 50 أجيرا علما أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تعد نحو نصف الموظفين في فرنسا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات