جمال الطبيعة في قرية الديرون بحماة

حين تقصد قرية الديرون في منطقة وادي العيون بحماة بسيارتك عليك السير في طريق ملتو متعرج تكثر على جانبيه الأودية العميقة لتستمتع بتأمل الطبيعة الخلابة من حولك. حيث الأرض فرشت ببساط أخضر مليء بالأزهار الملونة وجبال مرتفعة اتخذت من أشجار الصنوبر والقطلب والسرو والخرنوب كساءها فصارت غابات شديدة الخضرة والهدوء يشقها نهر الديرون الذي يجري لمسافة تزيد على 20 كم.

وتعد الخيارات واسعة أمام عدد الزوار الكبير الذين يقصدون القرية لقضاء أروع اللحظات في أحضان مناظرها الأخاذة.

ويذكر أكرم الصالح من زوار القرية أن الديرون تعيد لزائرها الإحساس برائحة الطبيعة ونقاوتها وصفائها التي تمنح الشعور بالراحة وتجديد نشاط الجسم ولا سيما بعد القيام بجولة صباحية في أرجاء القرية والتجول بين وديانها وغاباتها.

بدورها تصف فاتن محمود القرية بأنها “جنة الأرض” فمناظرها جذابة تفوق الخيال ووديانها سحيقة وجبالها مرتفعة وهي محطة دائمة لعشاق الطبيعة والأوقات الساحرة.

من جهته أشار محمود فاضل صاحب مطعم إلى أنه يوجد في الديرون العديد من الخدمات السياحية كالمطاعم والمتنزهات وشقق مجهزة لإقامة الزوار، داعياً إلى إعادة منح القروض السياحية والاهتمام بالسياحة الداخلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات