حفل ترفيهي واسع لأبناء وبنات جرحى الجيش في حمص

حفل ترفيهي واسع أقامه مؤخرا الشباب المتطوع في جمعية “صامدون رغم الجراح” وتم تخصصيه لأبناء وبنات جرحى الجيش العربي السوري حيث تضمن برنامج الحفل الذي امتد لساعتين فقرات غنائية وراقصة متنوعة بالإضافة إلى مسابقات وألعاب للأطفال.

وأشار عبد الكريم المحمد رئيس الجمعية في حديث له إلى أن الحفل شمل مئة طفل ويافع من أبناء الجرحى الذين استهدفتهم الفعالية بمجموعة من النشاطات الترفيهية بهدف إدخال الفرح إلى قلوبهم ورفدهم بالدعم المعنوي والاجتماعي.

الطفلان رغد الجمال وابراهيم منصور أبديا حماستهما لما عايشاه من وقت مفرح تخللته المسابقات والفقرات الترفيهية المسلية، مؤكدين أنهما شعرا بأجواء أسرية دافئة جمعتهما مع أطفال آخرين ومتطوعين شباب حرصوا أشد الحرص على إسعادهم.

أما المتطوعان رهف يونس ونادر محمد فأشارا إلى أن انضمامهما إلى الكادر الشبابي المشرف على النشاط وسعيهما إلى بث الفرح في نفوس هذه الكوكبة الجميلة من الأطفال ما هو إلا بادرة رمزية للتعبير عن عمق امتنانهما لما قدمه جرحى الجيش السوري البطل من تضحيات سخية فداء لأرض سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات