حمص: مركز أهلي جديد بخدمة جرحى الحرب

مركز أهلي جديد بخدمة جرحى الجيش العربي السوري ومصابي الاعتداءات الإرهابية فتح أبوابه في حمص الأسبوع الماضي لتوفير المعالجة الفيزيائية لهم عبر فريق من المتطوعين.

مركز ياسمينة الشام الذي افتتحته جمعية صامدون رغم الجراح في مقرها بحمص يضم صالة حركية وأخرى كهربائية ومزود بجهازي ايكو وتخطيط قلب.

ويستقبل المركز كما أوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية عبد الكريم المحمد لـ سانا الصحية الجرحى ويوفر لهم خدمات مجانية بالكامل كما تتكفل الجمعية بنقلهم من وإلى المركز.

بدورها لفتت رئيسة مجلس إدارة المركز تمارى جحى إلى أن المركز يوفر العلاج الفيزيائي بتقنيات متنوعة كالعلاج بالأشعة تحت الحمراء والأمواج فوق الصوتية وشمع البارافين والتنبيه الكهربائي وجهاز التحريك المنفعل للطرف السفلي.

وذكرت جحى أن المركز يستقبل المصابين بأذيات عصبية وعظمية وهيكلية وعضلية ورضوض عصبية عبر فريق متطوع من اختصاصيي العلاج الفيزيائي.

وصامدون رغم الجراح انطلقت كمبادرة في شباط 2014 ثم تحولت لجمعية منذ نحو عامين وأطلقت حتى الآن حملتين لتوفير الدعم الصحي والطبي والاجتماعي للجرحى حيث نفذت الثانية في أيار الماضي مستهدفة 164 مستفيدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات