خلال الشهر الجاري.. جمعية قرى الأطفال تفتتح قرية جديدة في الصبورة

أنهت جمعية قرى الأطفال (اس أو اس) في سورية التحضيرات اللازمة لافتتاح قرية جديدة في منطقة الصبورة بريف دمشق خلال شهر تشرين الأول الجاري لتستوعب 80 طفلاً من فاقدي الرعاية الأسرية حسب مديرة القرية غفران عويرة.

وأوضحت عويرة أن إنشاء القرية الجديدة يأتي بهدف “استيعاب أطفال قرية خان العسل في حلب التي تم إغلاقها مؤقتاً بسبب الظروف الراهنة وعدم إمكانية استقبال أطفال جدد في قرية قدسيا، لافتة إلى أنه يتم تجهيزها ليحصل الأطفال فيها على الرعاية الأسرية البديلة والطويلة الأمد حيث سيتم تقديم الدعم النفسي والتعليمي والطبي لهم بإشراف أمهات القرية وفريق أخصائي بالدعم النفسي والكادر الإداري.

وأشارت عويرة إلى أن الحرب على سورية أدت لنشوء شريحة كبيرة من الأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية وهو ما دفع بالجمعية إلى افتتاح مراكز رعاية مؤقتة تقوم باحتضانهم وتأمين كل مستلزمات الحياة لهم ريثما تتم عملية البحث وإتمام لقائهم بأسرهم خلال مدة أقصاها ستة أشهر.

يشار إلى أن جمعية قرى الأطفال موجودة في سورية منذ عام 1975 وهي عضو في الاتحاد الدولي لقرى الأطفال العالمية وتم افتتاح قرية قدسيا عام 1981 وتقدم خدماتها اليوم لـ 150 طفلا وطفلة من فاقدي الرعاية الأسرية من عمر يوم حتى 14 سنة حيث ينتقلون بعدها إلى بيوت الشباب والشابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات