دورات تعليمية وترفيهية لأبناء الشهداء في اللاذقية

تقيم “رابطة أبناء وبنات الشهداء” في اللاذقية دورات فنية ورياضية وعلمية لأبناء الشهداء وتهدف من خلالها لتنمية مهاراتهم ومعلوماتهم وملء أوقات فراغهم بما يفيدهم.

وبين مازن زوان رئيس ومؤسس الرابطة لنشرة أن الدورات تتضمن أنشطة الرسم والأشغال اليدوية والموسيقا والحساب الذهني والشطرنج، مبينا أن الرابطة تعمل على تثقيف الطفل والارتقاء بمواهبه الابداعية وقدراته الفكرية على يد كادر متخصص يقدم خبراته للمستفيدين ويأخذ بيدهم وفق ميولهم وإرشادهم نحو المواهب التي تلائم قدراتهم.

منسقة الدورات في الرابطة راما خريمة أوضحت أن الدورات التي انطلقت الاسبوع الماضي وتستمر لنهاية العطلة الصيفية تستقبل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين “6 و12” عاما.

وذكرت مدربة الرسم والاشغال اليدوية خديجة جعفر أن الدورات تتيح للأطفال مساحة للتواصل والتعارف وتكسبهم مهارات جديدة، لافتة إلى أن الرسم وسيلة ليعبر الأطفال عن أفكارهم ورغباتهم حيث تتم مناقشة الرسومات وموضوعاتها مع الأطفال وسيقام في نهاية الدورات معرض فني للوحات المرسومة.

يشار إلى أن رابطة أبناء وبنات الشهداء تقوم برعاية أسر الشهداء تطوعيا من فريق عمل متخصص عبر برامج تثقيفية أو دورات مهنية وتعليمية لعدد من الحرف والعلوم الأساسية وتتميز الرابطة بأن جميع العاملين والأعضاء فيها هم من أسر وذوي الشهداء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات