زيارة جرحى الجيش وقوى الأمن الداخلي في بلدة جباب

اطلع محافظ درعا محمد خالد الهنوس وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي حسين الرفاعي اليوم على سير العمل في مكتب رعاية أسر الشهداء في مجلس بلدة جباب.

وأكد المحافظ حرص المحافظة على تأمين كل مستلزمات إنجاح العمل ضمن مكاتب رعاية أسر الشهداء، مشددا على تنظيم الأضابير الخاصة بالشهداء مع الخدمات التي قدمت لذويهم ووضع لوحات دلالة لها.

وأشار الهنوس إلى ضرورة رعاية أسر الشهداء والجرحى وإعطائهم الأولوية في الخدمات والعمل الدائم للتخفيف عن ذويهم، مؤكدا أن المحافظة ستعالج طلبات أسر الشهداء والجرحى وستعمل على تلبيتها ضمن الامكانات المتاحة.

بدوره لفت الرفاعي إلى السعي الدائم لتقديم أفضل الخدمات لأسر الشهداء والجرحى وتنظيم جولات على أماكن سكنهم وتلبية مطالبهم ضمن الامكانات المتوافرة.

وبعد الجولة زار المحافظ وأمين فرع الحزب عددا من جرحى الجيش العربي السوري وقوى الامن الداخلي في منازلهم بالبلدة.

وأعرب الجرحى عن تقديرهم لهذه المبادرة مؤكدين إصرارهم على العودة إلى جانب رفاق السلاح في ساحات المعارك حتى تحقيق النصر على الإرهاب وداعميه.

كما دعوا إلى تامين المستلزمات الطبية وتسهيل اجراء العمليات الجراحية لهم ودعم أسر الشهداء والجرحى التي ترعى شخصا من ذوي الإعاقة وتأمين فرص العمل لذويهم.

وقال المحافظ: “الاهتمام بأسر الشهداء والجرحى من أولويات الحكومة. كما أن تحسين واقعهم الصحي والمعيشي واجب علينا تقديرا لتضحيات أبنائهم في سبيل الوطن،مضيفا أن الخدمات المقدمة لا تعادل قطرة دم سالت من أجسادهم في سبيل سورية”.

بدوره أشار أمين فرع الحزب إلى أن بطولات الشهداء والجرحى ضمن ساحات المعركة أسهمت بعودة الأمن والاستقرار إلى مساحات كبيرة من أرض الوطن وإعادة الطمأنينة للأهالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات