“سيدات سورية الصامدات” يوزعن ألبسة شتوية في مراكز الإقامة المؤقتة بدير الزور

في إطار العمل الأهلي للتخفيف من آثار الحرب الإرهابية على سورية وزع تجمع سيدات سورية الصامدات مساعدات متنوعة على القاطنين في مراكز الإقامة المؤقتة والعائلات المحتاجة في مدينة دير الزور.

وذكرت رئيسة التجمع أمية العبيد أن فعاليات من المجتمع المحلي في محافظة طرطوس تبرعت بمساعدات عينية تتضمن ألبسة شتوية وداخلية وأحذية لمختلف الأعمار تم توزيعها للمقيمين في مراكز الإقامة المؤقتة وللعائلات المحتاجة من خلال الجمعيات الأهلية في دير الزور.

وأكدت العبيد على أهمية تقديم المساعدات من قبل مختلف الفعاليات لدعم الأسر المحتاجة في دير الزور ولرسم البسمة على شفاه أطفال المدينة التي صمدت في وجه إرهاب تنظيم داعش وانتصرت عليه .

بدورها لفتت رئيسة جمعية المرأة العربية بدير الزور ميادة سرحان إلى أنه بالتعاون مع الفعاليات الأهلية يتم دعم المحتاجين في مراكز الإقامة المؤقتة وما قدمه تجمع سيدات سورية الصامدات اليوم من مواد تم توزيعه على المحتاجين في المراكز وأحياء المدينة.

يذكر أن تجمع سيدات سورية الصامدات بدأ عمله من قبل مجموعة من النساء الوافدات إلى محافظة طرطوس في العام 2014 لرعاية شؤون الوافدين والتشبيك مع الفعاليات الرسمية والأهلية التي تقدم كل ممكن لتأمين الخدمات للوافدين من مختلف المحافظات وتقديم الدعم والمساعدة للمتضررين من الاعتداءات الإرهابية في جميع المحافظات.

ومنذ كسر الجيش العربي السوري وحلفاؤه حصار إرهابيي “داعش” لمدينة دير الزور وتأمينهم طريق دير الزور- دمشق واستعادتهم السيطرة على معظم ريف المحافظة شهدت المدينة حالة من التعافي في مختلف القطاعات الخدمية بعد أن عانى أهلها على مدار أكثر من 3 سنوات من ويلات حصار إرهابيي “داعش” كما وصلت إلى المدينة عشرات الشاحنات المحملة بالمساعدات والمواد الغذائية حيث يقوم فرع الهلال الأحمر العربي السوري بتوزيعها على العائلات بشكل يومي.

وبدأ المئات من أهالي مدينة دير الزور وريفها بالعودة أمس إلى منازلهم برا من خلال شركات النقل التي بدأت بتسيير رحلاتها من دمشق إلى محافظة دير الزور بعد إعادة الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إليها وتطهيرها من إرهابيي تنظيم “داعش” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات