«شباب الخير» في حمص تختتم حملة التوعية بمرض سرطان الثدي

أقامت جمعية شباب الخير بحمص حفلا ختاميا بمناسبة الانتهاء من حملة التوعية بمرض سرطان الثدي التي أقيمت بالتعاون مع مديرية الصحة بالمحافظة الشهر الماضي ومرور عامين على تأسيس مشروع لمسة هدوان لرعاية مرضى السرطان بالمحافظة.

وتضمن الحفل الذي أقيم على مسرح دار الثقافة بحمص فقرات توعية بالمرض وقصص تحد وأمل بالحياة لمحاربة المرض إضافة الى فيديوهات للتعريف بآلية  العمل في مشروع لمسة هدوان لرعاية مرضى السرطان من جميع النواحي لخدمة المرضى وتقديم كل أشكال الدعم المادي والطبي والمعنوي لهم .

كما قدم فريق من الجمعية مسرحية بعنوان “هداك المرض وهاد الأمل” للتوعية بالكشف المبكر عن سرطان الثدي.

وتم تكريم جميع القائمين على مشروع لمسة هدوان لرعاية مرضى السرطان من كوادر طبية وتمريضية والفعاليات الاقتصادية الداعمة له بالمحافظة.

وأشار محافظ حمص طلال البرازي في كلمة ألقاها بهذه المناسبة إلى أهمية إطلاق المبادرات في شتى المجالات كأساس لاعادة بناء سورية وتعزيز الوعي الصحي ونشر الثقافة الطبية باعتبار ان مقياس حضارة المجتمعات سيادة الصحة والأمان وخلوها من الأمراض منوها بالدور الرائد لجميع القائمين على جمعية شباب الخير بحمص ومبادراتها التي شملت كل مناحي الحياة والشرائح ريفا ومدينة قياسا بسنوات انطلاق عملها منذ أربع سنوات بالمحافظة.

ولفت المحافظ الى ان سورية بحاجة الى جهود إنسانية كبيرة يتعاضد فيها المجتمع لتعود الى ما كانت عليه الحياة الاجتماعية والمحافظة على النسيج الاجتماعي الوطني.

من جهتها أوضحت آلاء الطرشة نائب رئيس مجلس إدارة جمعية شباب الخير بحمص ان مشروع لمسة هدوان لرعاية مرضى السرطان تأسس منذ عامين ويقدم مجانا جميع الخدمات الطبية والصحية والدعم النفسي للمرضى بالمحافظة، إضافة الى الدعم المادي للمرضى بحسب احتياجاتهم من الجرعات منوهة بإمكانية توسيع مركز المشروع في مقر مشفى الرعاية الطبية بالمدينة في ظل ازدياد إعداد المرضى المسجلين بالمركز حيث تم تسجيل 886 من المرضى منذ تأسيس المشروع وحتى تاريخه.

بدوره أشار الدكتور عبد العزيز جنيد مدير مشروع لمسة هدوان إلى أن المشروع نوعي بامتياز لكونه أقيم بدعم المجتمع الأهلي بحمص واستفاد من المشروع على مدى العامين الماضيين آلاف المرضى بالمحافظة لافتا إلى أن قيمة المساعدة التي قدمها المشروع من جرعات السرطان خلال الأشهر الماضية من العام الحالي وصلت الى أكثر من 27 مليونا و600 ألف ليرة سورية مبينا أن حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي حققت نتائج إيجابية ولاقت إقبالا كبيرا.

حضر الحفل الدكتور حسان الجندي مدير صحة حمص ووسيم الصغير مدير الشؤون الاجتماعية والعمل وفعاليات إدارية وطبية وأهلية.

يذكر ان مركز لمسة هدوان لرعاية مرضى السرطان التابع لجمعية شباب الخير يضم حاليا 15 سريرا في مقر مشفى الرعاية الطبية بحمص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات