صادقون العراقية: تحرير قضاء تلعفر من إرهابيي أردوغان سيكون الرد على وقاحتهتحرير قضاء تلعفر من إرهابيي أردوغان سيكون الرد على وقاحته

أكد رئيس كتلة صادقون في البرلمان العراقي حسن سالم أن تحرير قضاء تلعفر في محافظة نينوى من إرهابيي “داعش” سيكون ردا على وقاحة رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان.

وشدد سالم خلال تصريحات اليوم ان “الحشد الشعبي أكبر من أردوغان وتصريحاته الوقحة وبالتالي سيكون ردنا على هؤلاء الغزاة الداعمين للإرهاب بأفعالنا وتحريرنا لأرضنا بتضحياتنا وليس من خلال أساليبهم الملتفة ونفاقهم الدولي والإقليمي”.

وانتقد سالم ازدواجية الأمم المتحدة في التعامل مع الإرهابيين لجهة السكوت عن دعم أردوغان وغيره من الأدوات للمجموعات الإرهابية وقال “إن الانتقائية التي تتعامل بها الأمم المتحدة ومجلس الأمن في اتخاذ القرارات ومحاسبة الجماعات الإرهابية ومن يدعمها جعلت أردوغان وغيره من ذيول الصهاينة يتطاولون على الشعوب ويقتلون الأبرياء في العراق وسورية من خلال أذرعهم الإرهابية”.

وكانت وزارة الخارجية العراقية استدعت اليوم سفير النظام التركي لدى بغداد وسلمته مذكرة احتجاج بشأن تصريح رأس هذا النظام المسيء لقوات الحشد الشعبي العراقي التي تقاتل “تنظيم” داعش الإرهابي.

وكان أردوغان وصف في مقابلة عناصر الحشد الشعبي بـ “الإرهابيين” وهي الصفة التي يطلقها على كل معارض ومخالف له داخل تركيا وخارجها علما أنه الداعم الأكبر للإرهاب في المنطقة وخاصة تنظيمي “داعش” وجبهة النصرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات