(صبايا العطاء)… متطوعات شابات يدعمن المرأة والطفل ضمن عملية التنمية المجتمعية

تعمل الشابات المتطوعات ضمن جمعية صبايا العطاء في دمشق على تكريس ثقافة العمل التطوعي في المجتمع وتشجيع روح المبادرة والشعور بالمسؤولية الاجتماعية، بالإضافة إلى الانخراط في عملية التنمية المجتمعية عبر التركيز على شرائح النساء والأطفال.

الجمعية التي تأسست في الشهر الخامس من العام الفائت تضم شابات من مختلف الشرائح والأعمار يتوجهن بحسب رئيسة الجمعية علياء خيربك إلى المرأة بشكل خاص لمساعدتها على تحسين وضعها الاقتصادي بحيث ينعكس عملها إيجابا على أسرتها وذلك من خلال تعليمها وتدريبها على بعض المهن اليدوية التي تمكنها من إعالة نفسها.

كذلك يقوم الفريق المتطوع برفقة عدد من المختصين بتنظيم زيارات اسبوعية إلى مراكز ذوي الإعاقة لمساعدتهم على علاج مشاكل النطق وصعوبات التعلم، بالإضافة إلى زيارة المرضى في مشفى الأطفال وتوزيع الألعاب والهدايا عليهم بهدف إدخال البهحة إلى نفوسهم.

وأشارت خيربك إلى الفعاليات التي أنجزها الفريق خلال الفترة الماضية والتي استهدف بعضها دعم مرضى السرطان وتامين الدواء لهم.

أمينة سر الجمعية ريم حاج محمد أشارت إلى أن أهم المشاريع التي يعمل عليها الفريق حاليا هو مشروع بنك الطعام الخيري الذي يتم بالتعاون مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بهدف تقديم الطعام للمحتاجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات