غاتيلوف: لقاء بين الدول الضامنة في آب القادم

قال غينادي غاتيلوف مندوب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة أن لقاء بين الدول الضامنة لاتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية قد يعقد في النصف الأول من شهر آب المقبل.

وبين غاتيلوف “إن التوافق على عقد مشاورات جديدة بين ثلاثية أستانا روسيا وإيران وتركيا ومبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا مستمر ولا يستبعد أن يعقد اللقاء في النصف الأول من آب بعد اللقاء الدولي حول سورية المزمع عقده في سوتشي يومي 30 و 31 من تموز الجاري”.

وأشار غاتيلوف إلى أن موسكو “تتعاون بشكل مثمر مع دي ميستورا” وتتوقع أنه سيستفيد بشكل كامل من مخرجات صيغتي سوتشي وأستانا لدفع العملية السياسية في سورية إلى منصة جنيف.

من جهة أخرى أكد غاتيلوف أن محاولات عزل روسيا عن منصات الأمم المتحدة سواء في جنيف أو غيرها أمر يضر بالدبلوماسية متعددة الأطراف.

وقال: “إنه ونتيجة لخطوات فاضحة أحادية الجانب لبعض العواصم المعروفة والتي نتجت عن نهج غربي واع يهدف لتدمير السياسات المحلية والخارجية لروسيا عمد بعض الزملاء الغربيين في جنيف في عدد من المواقع إلى التقليل من الاتصالات مع الوفد الروسي”.

وتابع غاتيلوف: إنه “أمر مؤسف ولكن كما يقولون هو أسوأ بالنسبة لهم ..فنحن لسنا معزولين وروسيا لديها ما يكفي من الأصدقاء من ذوي التفكير المماثل لها وسنواصل العمل مع مجموعة واسعة من الوفود من ذوي الفكر السليم من إدارة وموظفي الأمانات لذا لم يتغير الموقف العام تجاهنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات