جرحى فلسطينيون في مواجهات مع جنود الاحتلال في القدس المحتلة والضفة

تصاعدت المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، وعمّت التظاهرات القدس المحتلة، خاصة عند درجات باب العامود احتجاجاً على قرار الرئيس الأميركي ترامب اعتبار القدس عاصمة لـكيان الاحتلال.

واعتدت قوات الاحتلال على مسيرة سلمية ضد ترامب في مدينة الخليل وهاجمت المواطنين بقنابل الغاز، وشارك آلاف الفلسطينيين في تظاهرة بمدينة جنين، وسط هتافات “«على القدس رايحين شهداء بالملايين».

وأصيب طفل مقدسي برصاصة مطاطية في الرأس خلال تصدي الشبان للاحتلال في مخيم شعفاط شمال القدس.

بالتوازي، اعتدت قوات الاحتلال على المتظاهرين الفلسطينيين في مواقع مختلفة من بيت لحم، وفي السياق، وتحدثت التقارير عن  إغلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي كافة الطرق في بيت إيل ورام الله.

وفي قطاع غزة، سجلّت إصابتان بالرصاص الحيّ في صفوف المتظاهرين ضد قرار ترامب، بالإضافة إلى إصابات عدة بالغاز المسيل للدموع.

وفي السياق، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن إصابة مواطن بجراح خطيرة جرّاء إصابته بعيار ناري في البطن من قبل الاحتلال شرق خان يونس.

واستباقاً لتحرك الشارع الفلسطيني، قررّ  جيش الاحتلال فجر اليوم الخميس، تعزيز تواجده وانتشار قواته في مختلف أنحاء الضفة الغربية لمواجهة الفلسطينيين خلال الأيام القادمة.

ونقلت تقارير صحفية عن إطلاق قوات الاحتلال النار بعد اقتراب متظاهرين فلسطينيين من السياج الفاصل مع غزة، وسط أنباء عن إصابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات