قاديروف: جاهزون للرد على أي اعتداء إرهابي

اعتبر الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف اليوم أن الهدف من وراء محاولات الإرهابيين تنفيذ جرائم كبيرة في الشيشان هو إثبات وجود قوة قادرة على تنظيم اعتداءات إرهابية في البلاد.

وكان شخصان مجهولان هاجما أثناء محاولتهما اقتحام مبنى الشرطة في منطقة شالينسكي بالسكاكين رجلي شرطة وأصاباهما بجروح وقتل المهاجمان على يد رجال الشرطة، بينما هاجم انتحاري عناصر من شرطة المرور في قرية مسكر يورت قرب غروزني وفجر نفسه إلا أن أحداً من رجال الشرطة لم يصب بأذى.

ونقلت سبوتنيك عن قاديروف قوله على موقع تيلغرام: إن الوضع في غروزني حيث وقعت الهجمات على رجال الشرطة وفي عموم جمهورية الشيشان هادئ ومستقر تماماً ولا توجد أي مؤشرات على احتمال تفاقمه.

وأضاف قاديروف: إن ضباط إنفاذ القانون في يقظة تامة وهم جاهزون على الفور للرد على أي شخص يحاول أن يعتدي على أمن المواطنين.

بدورها أعلنت لجنة التحقيق الروسية أنها فتحت قضية جنائية حول سلسلة الهجمات ضد ضباط الشرطة في الشيشان بموجب المادة 317 من القانون الجنائي الروسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات