قاسمي: العقوبات الأمريكية الجديدة تعويضا لفشلها بالاتفاق النووي

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن ردود الفعل العالمية بينت اخفاق الولايات المتحدة في بلوغها الأهداف التي خططت لها خلال الانسحاب الأحادي الجانب من الاتفاق النووي مع إيران.

وأشار قاسمي أن لائحة العقوبات الأمريكية الجديدة وادراج رئيس البنك المركزي الإيراني فيها جاء تعويضا للفشل الأمريكي.

واعتبر قاسمي أن هذه الخطوة تمثل استمرارا للسلوك غير الحكيم والسياسات العدائية التي تنتهجها الإدارة الأمريكية ضد الشعب الإيراني والتي استمرت طيلة العقود الماضية بتسميات متنوعة, مشددا على أن هذه السياسات العدائية لم ولن تحقق مكسبا لواشنطن وستزيد من صبر وصمود الشعب الايراني وحكومته في مواجهة الإجراءات الأمريكية المناهضة لإيران.

وأشار قاسمي إلى أن ردود الفعل العالمية التي تلت الانسحاب الأمريكي الأحادي الجانب من الاتفاق النووي بينت بكل وضوح خلو هذا القرار من العقلانية والمنطق السليم ومعارضته لجميع المواثيق الدولية وإلحاقه الضرر بمكانة أمريكا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات