قرار بإحداث غرفة سياحة في اللاذقية وأخرى في طرطوس

أصدر المهندس بشر يازجي وزير السياحة القرار رقم 1600 المتضمن إحداث غرفة سياحة لمحافظة اللاذقية وغرفة سياحة لمحافظة طرطوس، كخطوة باتجاه تفعيل السياحة في الساحل السوري بالشكل الأمثل، ويشكل القرار قفزة نوعية من خلال تشجيع الاستثمارات والمؤسسات والمكاتب والمنشآت السياحية وتبسيط كافة الإجراءات أمامها والارتقاء بمستوى الخدمات السياحية المقدمة بما يليق بزوار سورية ومكانتها السياحية والتاريخية العريقة.

وتضمن القرار “بحسب مصادر في الوزارة” فصل غرفة السياحة في المنطقة الساحلية إلى غرفتين إحداهما في اللاذقية والثانية في طرطوس وتنقل عضوية أصحاب المواقع السياحية المنتسبة لغرفة سياحة المنطقة الساحلية إلى هاتين الغرفتين وفق توضعهم الجغرافي على أن يقوم اتحاد غرف السياحة وبإشراف الوزارة من خلال لجنة متخصصة بالإعلان عن إجراء انتخابات مجلس إدارة الغرفتين المحدثتين خلال أسبوع من تاريخه.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد المنشآت السياحية داخل الخدمة في الساحل السوري حتى نهاية عام 2017 بلغ 461 منشأة، منها في اللاذقية 267، وفي طرطوس194 منشاة داخل الخدمة، وبلغ عدد المنشآت السياحية قيد التشغيل 598 منشاة، منها 397 منشاة في اللاذقية و201 منشاة في طرطوس.

كما بلغ عدد المشاريع السياحية المرخص بإشادتها في الساحل 178 مشروع بقيمة استثمارية 842 مليار ليرة، تتوزع في اللاذقية 100 مشروع بكلفة استثمارية 437 مليار ليرة، في طرطوس 78 مشروع بكلفة استثمارية 405 مليار ليرة.

البعث ميديا- خاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات