لدخول موسوعة غينيس.. سوري ينفذ لوحة فسيفسائية بأحجار قطرها 1 مم

يطمح الحرفي يوسف كشتو لدخول موسوعة غينيس بعمل فني يسجل به رقماً قياسياً بأصغر أحجار تستخدم في لوحة الفسيفساء وضمها للموسوعة الدولية حيث توصل في مشغله الصغير في حي الطوافرة بمدينة حماة لتنفيذ لوحة فسيفساء بأحجار قطرها لا يتجاوز 1 ميلليمتر.

الحرفي كشتو موظف في مجلس مدينة حماة: إنه كان يعاني من تكدس أعماله وعدم وجود مكان لها في المشغل سواء أكان في خان رستم باشا أم في حي الطوافرة وفي المنزل لذلك لجأ إلى إنتاج أعمال فنية صغيرة حتى تحول الأمر إلى هاجس لديه وبدأ بالتخطيط للوصول إلى تنفيذ لوحة فسيفساء بطول وعرض 30 سم وتنفيذها بأحجار لا يتجاوز قطرها 1 مم لكنه فوجئ بعدم توافر أدوات تساعده على الوصول إلى ما يسعى إليه في الأسواق المحلية وخاصة آلة لتقطيع الأحجار إلى أقسام صغيرة ومتساوية وتجاوز هذه العقبة من خلال تصميم آلة قطع يدوية.

وأشار كشتو إلى أن تنفيذ هذه اللوحة استغرق أكثر من 30 يوماً وتطلب تنفيذها استخدام أكثر من 5 آلاف قطعة حجرية صغيرة من أقطار 1 مم وأقطار 5 مم ورصفها بشكل متوازن في لوحة رسم نباتي إسلامي عجمي وبأحجار من أنواع الهندي الأخضر والكردي الأحمر والحموي الأصفر والإيطالي الأبيض مؤكداً أن فن الفسيفساء لم يستثمر بشكل جيد حيث توجد مواهب إبداعية لم تستغل ولم تجد الدعم ويحتاج الأمر لتأسيس بنية قوية لدعم هذه الحرف اليدوية الموجودة في خان رستم باشا والعمل على الحفاظ عليها وحمايتها من الاندثار وإقامة مراكز متخصصة للتدريب على الحرف اليدوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات