لغة العيون من أصدق لغات الجسد

قد يعتقد البعض أنه لا وجود للغة العيون وأنها مجرد كلمة ليس لها دليل علمي، ولكن في الحقيقة إن لغة العيون تعتبر جزءاً من علم لغة الجسد وتنطبق عليها تفسيراته وتحليلاته، فأي نظرة أو حركة يستخدمها الفرد أثناء حديثه يكون لها مرجع نفسي معيّن.

وهناك دراسات نفسية عديدة أوضحت أن لغة العيون من أصدق اللغات التي يصدرها الجسد، فمن الممكن أن يتحكم الفرد بإيماءاته أو حركات جسده ويطوعها حسب لغة الكلام وبذلك يمكنه أن يخدع المستمع، ولكن لغة العيون لا يستطع الفرد التحكم بها على الإطلاق، فدائماً ما تصدر العيون نظرات وحركات غير متعمدة تعبر عن النوايا الداخلية للفرد لا يفهمها سوى من لهم خبرة في مجال تحليل الإيماءات.

فمثلاً اذا كان الشخص ينظر دائماً إلى أعلى فهو يحاول استدعاء أمر ما إما أن يكون صادقاً أو من وحي خياله، أما في حالة تحرك العينين إلى اليمين واليسار فغالباً ما يكون الكلام كاذباً وهذه الحركة هي تعبير عن التوتر الداخلي للفرد، أما في حال صدقه فتكون النظرة ثابتة في اتجاه معين، أما في حال إحساس الفرد بالسعادة فتكون العين لامعة براقة، على عكس حالة الحزن تكون العيون مليئة بالدموع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات