مذكرة تفاهم بين غرف التجارة السورية واتحاد الصناعات الهندية

وقع اتحاد غرف التجارة السورية واتحاد الصناعات الهندية اليوم مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في مجالات التدريب وتبادل المعلومات في فندق فورسيزنز بدمشق.

وتتضمنت المذكرة تبادل المعلومات وإرسال الكوادر السورية إلى الهند لتدريبها وتأهيلها في مختلف مجالات الصناعة والاقتصاد.

وفي كلمة له بالمناسبة أشار السفير الهندي بدمشق مان موهان بانوت إلى أن نحو 30 شركة هندية تشارك ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي في دورته الستين كما حضر إلى دمشق نحو 84 رجل أعمال يمثلون شركات تعمل في البناء والصحة وصناعة الأدوية والزراعة والأغذية والنفط والثروات المعدنية والقطاعات الهندسية.

ولفت بانوت إلى أنه تم توقيع عدد من الاتفاقات مع عدد من الشركات السورية الخاصة العاملة في مجالات الزراعة والصناعة معتبرا أن الحضور الواسع لمجتمع الأعمال الهندي في دمشق خلال هذه الفترة دليل رغبة الهند في المساعدة بمرحلة إعادة الإعمار وفي مزيد من التعاون بين البلدين الصديقين.

بدوره رئيس اتحاد الصناعات الهندية محمد كوتي أكد رغبة بلاده في تقديم الدعم لسورية مشيرا إلى أن الاتحاد الذي يمثله يضم نحو 10 آلاف شركة هندية وأن مذكرة التفاهم التي وقعت اليوم مع اتحاد غرف التجارة السورية “بداية لمزيد من التعاون بين البلدين”.

وفي تصريح للصحفيين أكد رئيس اتحاد غرف التجارة السورية غسان قلاع ضرورة الاستفادة من الخبرات الهندية في إعادة الإعمار واستمرار تبادل الوفود التجارية والصناعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات